أسرتها: محمد بن راشد كتب شهادة ميلاد جديدة لها

الطفلة العراقية «لافين» تتلقى أغلى حقنة بالعالم في دبي

صورة

تلقت، أمس، الطفلة العراقية، لافين إبراهيم جبار (19 شهراً)، الحقنة الأغلى في العالم، بمستشفى الجليلة في دبي، لتبدأ بذلك رحلتها العلاجية، التي قد تستمر نحو ثلاثة أشهر، فيما أكدت أسرتها أنها، أخيراً، بعد أشهر من العذاب تعافت أرواحها، والتأمت جراحها، مع تلقي ابنتها العلاج، بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأفاد مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي بأنه أعطى، أمس، الطفلة لافين إبراهيم جبار، حقنة «Zolgensma»، وهو العلاج الجيني الأغلى في العالم، لعلاج مرض ضمور العضلات الشوكية، لتبدأ بذلك رحلتها العلاجية التي ستمتد نحو ثلاثة أشهر، من المتابعة والتأهيل، موضحاً أن كلفة الحقنة نحو ثمانية ملايين درهم (2.1 مليون دولار).

وقال إبراهيم جبار والد الطفلة (لافين)، لـ«الإمارات اليوم»: «إن إعطاء الحقنة لابنتي، أمس، كان بمثابة علاج شافٍ للقلب والروح، بعد أشهر من العذاب»، موجهاً خالص الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على مكرمته التي كتبت شهادة ميلاد جديدة لابنته.

وذكر أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رجل أفعال، ورجل الإنسانية بالدرجة الأولى، داعياً الله أن يحفظه ويبارك في صحته.

وتعاني الطفلة العراقية، لافين إبراهيم جبار (19 شهراً)، مرض ضمور العضلات الشوكي (المرحلة الثانية)، وهو مرض وراثي تسببه طفرة في جين الخلايا العصبية.

وكانت والدة الطفلة ناشدت، عبر فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قائلة: «إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الكريم سليل الكرام، باسمي واسم طفلتي (لافين) أبعث إليكم نداء استغاثة عاجلاً، ابنتي مصابة بمرض نادر جداً، وعلاجها غير متوافر في بلدي العراق، وحاولت كثيراً في العراق وضاقت بي السبل، والعلاج متوافر بمستشفى الجليلة في دبي، لكنه باهظ الثمن ويفوق إمكاناتي المالية، ومن شروط أخذ العلاج أن يكون عمر الطفل أقل من سنتين».

وتبلغ كلفة علاج الطفلة نحو ثمانية ملايين درهم (2.1 مليون دولار)، وهو ثمن عقار طبي مبتكر اسمه (AVXS-101) Zolgensma، حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية، والجهات الصحية الرسمية في الإمارات، ويُعد الدواء أغلى عقار طبي في العالم، وهو عبارة عن حقنة واحدة.

إنهاء معاناة «لافين»

أفاد مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي بأنه رائد في علاج الحالات الطبية المستعصية، بفضل فريق متعدد التخصصات من الخبراء والمختصين، في مركز التميز لطب الأعصاب، ومركز الجينوم، والأقسام المساندة في المستشفى، وجميعهم يعملون بشكل منسق ومتكامل، لتقديم العلاجات اللازمة للطفلة (لافين)، من أجل إنهاء معاناتها.


- والد الطفلة: المكرمة داوت أرواحنا وقلوبنا من العذاب

طباعة