أكثر من 7700 زيارة تفتيشية نفّذتها "صحة دبي" العام الماضي

نفّذت هيئة الصحة بدبي، خلال العام الماضي، أكثر من 7700 زيارة تفتيشية ميدانية على مختلف المنشآت الصحية في الإمارة، بهدف التأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، وضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع في ظل استمرارية القطاع الصحي في الإمارة بتقديم الرعاية الصحية المطلوبة للحالات المرضية.

وأوضح المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي بهيئة الصحة بدبي، الدكتور مروان الملا، أن عدد الزيارات التفتيشية بلغ خلال العام الماضي 7716 زيارة ميدانية، منها 330 زيارة للمستشفيات، و2592 للعيادات الخارجية، و151 زيارة لمراكز التشخيص، و2508 منشآت صيدلانية.

كما بلغ عدد الزيارات التفتيشية الخاصة بـ"كوفيد-19" 5399 زيارة، منها 1513 للصيدليات، و419 لمراكز البصريات، و291 للعيادات العامة، و161 لمراكز التأهيل، و84 للمراكز التشخيصية، و38 زيارة لمباني العزل والفنادق.

وأشار المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي الى الاهتمام البالغ الذي توليه إدارة التدقيق والرقابة الصحية للحفاظ على أعلى مستويات الأداء في القطاع الصحي في إمارة دبي خلال الجائحة، ما أسهم في ارتفاع معدل سلامة المرضى وفق الأسس العالمية المتعارف عليها للتعامل مع الأزمات، حيث عمل فريق التفتيش والرقابة

الدوائية على الاهتمام بأكثر المناطق خطورة لانتشار العدوى في المنشآت الصحية بشكل يومي، وعلى مدار الأسبوع، وبمتابعة حثيثة لكل متطلبات القطاع الصحي للحفاظ على صحة المرضى وأفراد المجتمع بشكل عام.

وقال الدكتور الملا إن المخالفات تنوعت بين عدم قيام المنشأة الصحية باتباع الأسس والتعليمات التي دعت إليها هيئة الصحة بدبي كإجراء احترازي لمنع انتشار العدوى كقياس درجات الحرارة للمراجعين عند الدخول، وغياب الالتزام بتطبيق التباعد الجسدي في المنشأة، خصوصاً في منطقة الانتظار، وعدم وجود فارق زمني بين مواعيد المرضى، وعدم وجود مخزون كافٍ من معدات الوقاية الشخصية للموظفين.

كما تضمنت المخالفات عدم وجود عقد مع شركة معتمدة من بلدية دبي للتعقيم، وعدم التزام الموظفين بارتداء أدوات الحماية الشخصية، وغياب وجود ملصقات تعليمية بخصوص الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كوفيد-19"، وعدم وجود سجل لفحص الموظفين من أعراض "كوفيد-19" عند كل مناوبة.

كما تضمنت المخالفات قيام بعض المنشآت الصحية بجمع مسحات الأنف الخاصة بفحص البلمرة في منطقة المراقبة بقسم الطوارئ بخلاف ما ورد في معايير جمع وفحص عينات "كوفيد-19"، حيث يتوجب جمع المسحات في غرفة تحتوي على حوض غسيل ومنقي هواء أو نظام ضغط سالب، وعدم توافر جهاز منقي الهواء في الغرفة المستخدمة لجمع المسحات الخاصة بـ"كوفيد-19".

وأكد المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي الاهتمام البالغ الذي توليه هيئة الصحة بدبي لتعزيز دورها الرقابي على المنشآت الصحية لضمان الالتزام بكل

الإجراءات الاحترازية والوقائية والتعاميم الصادرة من هيئة الصحة، للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، والحد من انتشار فيروس كورونا.

طباعة