لضمان التقيد بإجراءات الحجر الصحي

«النيابة الاتحادية»: 10 آلاف درهم غرامة لمخالفي التتبع الإلكتروني للعزل

جهاز المراقبة يسهم في حماية المجتمع. من المصدر

نبّهت النيابة العامة الاتحادية أن مخالفة الامتناع عن تثبيت أو تسجيل التطبيق الذكي، أو حمل الوسيلة الإلكترونية الخاصة بتتبع حالات العزل أو الحجر الصحي، أو التسبب في فقدانها أو إتلافها أو تعطيل الشبكة أو الاتصال، عقوبتها غرامة 10 آلاف درهم، مع تحميل المخالف قيمة الوسيلة الإلكترونية في حال فقدها أو تلفها.

وأفادت النيابة العامة، عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بأنه في حال فقد أو إتلاف أي من مستلزمات الوسيلة غرامة 1000 درهم، مع تحميل المخالف قيمة المستلزمات المفقودة أو المتلفة، بحسب جدول المخالفات والجزاءات الإدارية المحدّث، الصادر بقرار النائب العام للدولة رقم (38) لسنة 2020 وتعديلاته.

وتستخدم الدولة العديد من الحلول الذكية لتتبع حالات «كوفيد-19» والسيطرة على انتشاره، ومن أبرز هذه الحلول الذكية تطبيق «الحصن»، الذي يتيح معرفة الأشخاص المخالطين للحالات المصابة بفيروس «كوفيد-19»، كما يوفر خاصية الاطلاع على نتائج الفحوص الطبية لـ«كوفيد-19» بسهولة.

وتستخدم حكومة أبوظبي السوار الإلكتروني الذكي جزءاً من جهودها لتنفيذ إجراءات العزل الصحي، والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويعمل السوار الإلكتروني كجهاز تتبع ومراقبة ويتم ربطه بتطبيق «الحصن»، ويستخدم السوار للتأكد من أن الأشخاص الذين ينطبق عليهم العزل المنزلي يمكثون في بيوتهم طوال مدة العزل.

ويساعد السوار الذكي في تحديد وتتبع الموقع الجغرافي للمريض، والتأكد من عدم مغادرته المنزل والمخاطرة بصحة أفراد المجتمع الآخرين، ويتم توفير هذه الأدوات الذكية للمرضى مجاناً، بحسب ما ذكرته بوابة حكومة الإمارات.

طباعة