"صحة دبي" تحدد إجراءات جديدة لتدريب طلبة الجامعات خلال جائحة "كورونا"

حددت هيئة الصحة بدبي، إجراءات جديدة تم اتخاذها بشأن التدريب الإكلينيكي لطلبة الجامعات وطلبات الأفراد الراغبين في التدريب خلال جائحة كوفيد-19، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات تأتي تماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الهيئة للتصدي للجائحة، وحرصاً على تقديم خدمات التدريب الإكلينيكي ضمن أفضل المعايير المطبقة في مجال التدريب وبما يضمن سلامة الطلبة والمتدربين.

وأوضحت الهيئة في تعميم وجهته إلى جميع الجامعات والأفراد الراغبين في التقديم على التدريب الإكلينيكي، إجراءات تم اتخاذها بشأن التدريب وهي " تقليل عدد المتدربين لأقصى عدد ممكن حتى إشعار آخر، أما بالنسبة لطلبات التدريب الجديدة، فيجب تقديم الأسباب الداعمة لأي طلب جديد والمبررات التي تحول دون تأجيل التدريب، ويتم مراجعة الطلب من قبل قسم التدريب الطبي والأبحاث والبت بشأنه".

ورحبت الهيئة بانضمام المتطوعين إلى فريق مكافحة جائحة كوفيد-19 والمشاركة في حملات التطعيم، والذي سيتم اعتباره جزءً من التدريب الإكلينيكي، بحيث يتم تقديم طلب الانضمام عن طريق إرسال السيرة الذاتية إلى البريد الإلكتروني المحدد.

وأكدت "صحة دبي" على ضرورة توقيع المتدرب إقراراً بتفهمه إمكانية الإصابة بالعدوى، كما يتوجب استكمال الأيام التدريبية في حال الإصابة أو المخالطة بعد استكمال مدة العزل أو الحجر، وذلك حسب اللوائح الإرشادية والأنظمة المعمول بها في الهيئة حتى يتمكن المتدرب من استلام شهادة إتمام الفترة التدريبية.

وذكرت الهيئة  أنه بالنسبة للمتدربين الملتحقين في برامج التدريب الإكلينيكي في الوقت الحالي، سيتم استكمال الفترة التدريبية حسب الخطة الزمنية المعتمدة.

طباعة