لا حاجة لفحص «PCR» قبل ظهور الأعراض

«صحة دبي» تطالب المخالطين لحالات إيجابية بحجر أنفسهم 10 أيام

الدكتورة هند العوضي: «الشخص يُعتبر مخالطاً إذا قضى 15 دقيقة قرب حالة تأكدت إصابتها بمسافة أقل من مترين».

طالبت هيئة الصحة في دبي الأشخاص المخالطين لحالات تأكدت إصابتها بمرض «كوفيد-19» بضرورة حجر أنفسهم في غرفة منفردة لمدة 10 أيام، مراعاة للأشخاص غير المخالطين، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، مشيرة الى عدم الحاجة لإجراء الفحص المخبري «PCR» في حال عدم ظهور أعراض للمرض.

ودعت الهيئة، على لسان رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي، الدكتورة هند العوضي، الأشخاص المخالطين ممّن ظهرت عليهم أعراض المرض خلال فترة الحجر الصحي الى ضرورة الاتصال على الرقم الموحد لهيئة الصحة بدبي 800342 لحجز موعد لإجراء فحص «PCR» مباشرة ولو كانت الأعراض طفيفة، حيث سيتم التواصل مع أصحاب الحالات الإيجابية لاستكمال إجراءات العزل الصحي، بينما يتوجب على أصحاب الحالات السلبية مواصلة فترة الحجر الصحي لمدة 10 أيام.

وعرّفت المخالط بأنه كل شخص قضى وقتاً على مقربة من حالة تأكدت إصابتها بمرض «كوفيد-19»، سواءً قبل ظهور الأعراض على الحالة بيومين، أو منذ يوم إجراء اختبار «كوفيد-19» الإيجابي للحالة المؤكدة، أو في أي وقت خلال فترة المرض، ومدّتها 10 أيام. وأوضحت أن فترة الحجر الصحي تبدأ من تاريخ آخر لقاء مع الشخص المصاب بعد ثبوت إصابته بالمرض، ولمدة 10 أيام إذا كان اللقاء مدته أكثر من 15 دقيقة وبمسافة تقل عن مترين. وقالت إن الشخص يُعتبر مخالطاً إذا قضى وقتاً على مقربة من حالة تأكدت إصابتها بـ«كوفيد-19» بمسافة أقل من مترين ولمدة تزيد على 15 دقيقة، سواء قبل ظهور الأعراض على الحالة بيومين، أو منذ إجراء اختبار «كوفيد-19» الإيجابي للحالة المؤكدة (التي لم تظهر عليها أعراض)، أو في أي وقت خلال فترة المرض، ومدتها 10 أيام.

طباعة