"صحة دبي" تسمح للمهنيين بالتنقل بين المنشآت الصحية حتى نهاية مارس

قررت هيئة الصحة بدبي السماح بتنقل المهنيين الصحيين المرخصين بين المنشآت الصحية، لإدارة حالات فيروس كورونا، وذلك نظراً لما تقتضيه الظروف الراهنة، ولضمان استعداد القطاع الصحي في الإمارة لتقديم الرعاية الصحية المطلوبة للحالات المرضية، وذلك حتى نهاية شهر مارس.

وأوضحت الهيئة في تعميم وجهته إلى جميع المهنيين الصحيين، والمنشآت الصحية المرخصة من قبلها، أنه يجوز للمهنيين الصحيين المرخصين العمل والانتقال بين المنشآت الصحية الأخرى، حيثما تقتضي الحاجة، بغض النظر عن المنشأة الصحية المرخص عليها، وذلك لغرض المساهمة في مكافحة فيروس كورونا" كوفيد-19" وإدارة الحالات المصابة بالفيروس.وحسب الهيئة يجوز للمهنين الصحيين المرخصين من الجهات الصحية الأخرى بالدولة، العمل والانتقال إلى المنشآت الصحية المرخصة في إمارة دبي، حسب الحاجة.

وأكدت الهيئة على ضرورة  حصول المهني الصحي على موافقة خطية مسبقة من المنشأة التي يعمل بها قبل الانتقال أو قبل العمل لدى أي منشأة صحية أخرى، وفي حال تقديم شكوى طبية أو حدوث خطأ طبي، تكون المسؤولية على الطبيب المهني والمنشأة الصحية التي تم تقديم خدمات الرعاية الصحية بها أو من قبله بحسب الأحوال.

ولفتت إلى أنه لا يشترط للعمل بهذا التعميم الحصول على موافقة مسبقة من قبل الهيئة، وأنه على جميع المنشأت الصحية المعنية الالتزام التام بما ورد فيه من توجيهات.

طباعة