استئصال ورم ليفي يزن 10.7 كيلو من رحم امرأة

نجح الأطباء المختصون في مستشفى الكورنيش التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" في استئصال ورم ليفي كبير من رحم إمرأة يزن 10.7 كيلوغرامات، تم اكتشافه خلال مراجعة المريضة لمركز صحة المرأة التابع لمستشفى الكورنيش.

ويعد هذا الورم الليفي من الحجم الكبير والذي تم إزالته لمواطنة إماراتية، تبلغ من العمر 32 عاماً، عانت من متاعب نتيجة هذا الورم على مدار 4 سنوات، تمثلت في تغير وتأخر أوقات الدورة الشهرية، بروز واضح في البطن، صعوبة في التنفس، وصعوبة في الحركة.

وتقدمت المريضة بالشكر للطاقم الطبي المعالج في مستشفى الكورنيش والفريق الإداري على المهنية والرعاية الصحية عالية الجودة، والمعاملة المتميزة، وقالت إنها في البداية كانت تراجع احدى العيادات التي أفادتها بأن علاجها يحتاج لإستئصال الرحم، ولكن إحدى صديقاتها نصحتها بمراجعة مركز صحة المرأة التابع لمستشفى الكورنيش بأبوظبي، حيث تابعت حالتها الدكتورة فاطمة الهاجري، استشارية أمراض النساء والولادة وأعلمتها أنها تحتاج لعملية جراحية لإزالة الورم فقط وليس إزالة الرحم.
فيما أكدت المدير التنفيذي لمستشفى الكورنيش، ليندا كلارك، أن المختصون بأمراض النساء في مستشفى الكورنيش مؤهلون تأهيلاً عالياً ويجرون عمليات معقدة لعلاج أمراض النساء، ويقدم مستشفى الكورنيش رعاية متقدمة ومتخصصة للغاية.

وقالت إنه تم مؤخراً اعتماد مستشفى الكورنيش في أبوظبي مركز امتياز في أمراض النساء في الجراحة طفيفة التوغل، من قبل مؤسسة التقييم الجراحية الامريكية (SRC) التي تصنف المستشفيات والجراحين والمهنيين الصحيين في جميع أنحاء العالم، وأن هذا الاعتماد يعني أن مستشفى الكورنيش قد استوفى المعايير المعترف بها محلياً ودولياً.

وأضافت أن مستشفى الكورنيش يوفر تقنيات حديثة لجراحة طفيفة التوغل في الجهاز التناسلي للمرأة وإن هذه التقنية الجراحية تحد من حجم الشقوق المطلوبة ومن ثم تقلل من زمن التئام الجروح، والآلام ومخاطر العدوى المرتبطة ومما يساعد في سرعة التعافي ووجع أقل والخروج في أقصر وقت زمني من المستشفى ومضاعفات أقل.

طباعة