بهدف إعطاء الأولوية للحالات المرضية المُلحة

«صحة دبي» تعلّق العمليات الجراحية الاختيارية حتى 19 فبراير

«صحة دبي» وجّهت تعميماً إلى جميع المستشفيات. أرشيفية

قررت هيئة الصحة في دبي تعليق جميع العمليات الجراحية الاختيارية (غير الضرورية طبياً) حتى 19 من فبراير المقبل، وذلك تماشياً مع جهود حكومة دبي للحفاظ على أعلى درجات الصحة والسلامة المجتمعية.

أوضحت الهيئة في تعميم وجهته إلى جميع المستشفيات المرخصة من قبلها، وكذلك عيادات جراحة اليوم الواحد، أن هذه الخطوة تأتي في في إطار التدابير الاحترازية الرامية إلى التصدي لفيروس كورونا، نظراً لما تقتضيه الحاجة حالياً من تضافر الجهود، وضمان استعداد النظام الصحي في الإمارة لتقديم الرعاية الصحية المطلوبة للحالات المرضية.

وذكرت أن مؤسسة دبي للضمان الصحي ستقوم بوقف التأمين الصحي للعمليات الجراحية الاختيارية غير الضرورية.

وأكدت أن القرار يهدف إلى إعطاء الأولوية للحالات الصحية الملحة، والأكثر أهمية، ويسري على العمليات الاختيارية التي تتطلب تخديراً عميقاً أو تخديراً كلياً، ويسمح بالعمليات ذات الضرورة الطبية، للحالة الصحية للمريض، وفقاً لتقدير وتقييم الطبيب المعالج، وتشمل العمليات الجراحية ذات الضرورة الطبية «جراحة الأعصاب، وعمليات تقويم العظام، والتدخلات القلبية والإشعاعية، وإزالة الحصوات والدعامات في المسالك البولية، وغيرها من التدخلات الطبية العاجلة في الجراحة العامة، وطب العيون، وطب الأطفال، وأمراض النساء والتوليد».

وفي ما يخص العمليات الجراحية التي لا تتطلب التخدير العميق أو العام، يجب على الطبيب المعالج إجراء جميع التقييمات اللازمة للتأكد من أن المريض الذي يخضع للعملية الجراحية لن يتطلب وضعه الصحي تحويل مستوى التخدير إلى تخدير عميق، أو يتطلب نقله إلى المستشفى، أو قد يتطلب نقل الدم.


- «صحة دبي» تركت تقييم الحالات للطبيب المعالج.

طباعة