إقبال كبير من المعلمين والطلبة على تلقي تطعيم «كورونا» بأبوظبي

تشهد مراكز تطعيم «كوفيد-19»، التابعة لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، إقبالاً كبيراً من المعلمين والطلبة وأسرهم على تلقي جرعة لقاح «كورونا»، خصوصاً بعد النزول بالعمر المسموح به لتلقي اللقاح إلى 16 عاماً، حيث تصل السعة الاستيعابية للمراكز الثلاثة إلى 3000 جرعة يومياً، فيما تتميز المراكز بوجود طالبات كلية فاطمة للعلوم الصحية المتطوعات، لتقديم المساعدة، وشرح فوائد اللقاح للفرد والمجتمع، وتشجيع المترددين على أخذ الجرعة، مع استمرار الحفاظ على الإجراءات الوقائية.

وأكد مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أن الثلاثة مراكز الخاصة بإعطاء لقاح «كوفيد-19»، والتي تم افتتاحها الأسبوع الماضي، في مقار كلية فاطمة للعلوم الصحية فروع الكلية بأبوظبي والعين والظفرة، تعكس حرص المركز على الإسهام المجتمعي، والذي يستهدف المصلحة العليا للوطن والمواطنين والمقيمين في الدولة.

وأكدت طالبات، في كلية فاطمة للعلوم الصحية، اعتزازهن بوجودهن ضمن فريق العمل في مركز اللقاح بكلية فاطمة في أبوظبي، ومشاركتهن في دعم الجهود الوطنية لمواجهة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدات أن العمل التطوعي لأجل الوطن اختيار لا حياد عنه، وأنه نهج راسخ لدى كل من يعيش على أرض الإمارات.

وأشار المعلمون: أحمد حسن، ونازلي صلاح، ووليد حمودة، ومحمد مختار، إلى أن أعضاء الكادر التعليمي والإداري يدركون، تماماً، أهمية التطعيم والحصول على اللقاح، للمحافظة على سلامة وصحة المجتمع، وأنهم اختاروا أخذ اللقاح لقناعتهم بأهميته.


- النزول بالعمر المسموح به لتلقي اللقاح إلى 16 عاماً، رفع عدد المستفيدين.

طباعة