مباشر.. الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات وآخر مستجدات "كورونا"

تعقد الآن حكومة الإمارات الإحاطة الإعلامية الدورية لعرض تطورات الوضع الصحي في الدولة وإلقاء الضوء على الجهود المبذولة في سبيل التعامل على النحو الأمثل مع انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، ومستجدات مرحلة التعافي من الوباء.

-الإحاطة الإعلامية: تم رصد طفرات جينية جديدة لمكونات فيروس سارس كوفي 2 والمتعارف عليه بكوفيد 19 بمناطق عدة في العالم وتعد سلالات متحورة من الفيروس. وهو أمر متوقع ولكن من المهم مواصلة الجهود في التعرف على أي تغيرات في مكونات الفيروس أو خصائصه من خلال أنظمة الرصد والمتابعة الصحية.

-الإحاطة الإعلامية: من المهم متابعة هذه الطفرات ومدى تأثيرها على انتقال المرض وشدته، ويعد اللقاح في الوقت الحالي من أهم الحلول المتوفرة للتقليل من تأثير المرض وشدة انتشاره.

-الإحاطة الإعلامية: ساعدونا في حمايتكم، وباستطاعتنا أن نصل إلى منازلكم لتقييم حالتكم الطبية لتوفير اللقاح.

-الإحاطة الإعلامية: ويستمر تركيز الجهات الصحية في الدولة على الاكتشاف المبكر والتدخل السريع لتقليل فرص انتشار المرض وذلك من خلال تقصي المخالطين وإجراءات العزل والحجر الصحي.

-الإحاطة الإعلامية: القطاع الصحي في الدولة أثبت قدرته في التعامل مع الفيروس، وتمكن من السيطرة عليه من خلال رفع القدرات والإمكانيات من خلال زيادة الطاقة الاستيعابية في المستشفيات والمراكز الصحية والمختبرات، و كذلك الاستباقية في إنشاء مراكز الفحص والمستشفيات الميدانية.

-هذه الجهود نرى ثمارها اليوم بعد توفير قيادتنا الرشيدة اللقاح لجميع فئات المجتمع بمن فيهم كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم وأصحاب الأمراض المزمنة والفئات الأكثر عرضة. مما يثبت فعالية وأمان اللقاح المتوفر في الدولة

الإحاطة الإعلامية: تضافرت الجهود الوطنية والمحلية لتوفير اللقاح من خلال زيادة عدد المراكز الصحية في الدولة لأكثر من 150 مركز طبي منتشر في الإمارات.

-رسالتنا اليوم نوجهها لفئة غالية على قلوبنا ونحرص على صحتها وسلامتها، لأنهم بركة كل بيت ونوره. فئة كبار المواطنين والمقيمين التي حرصنا على توفير اللقاح لهم كأولوية لحرصنا على صحتهم.

-الدكتورة فريدة الحوسني: تم رصد طفرات جينية جديدة لمكونات "فيروس سارس كوفي 2" والمتعارف عليه بـ #كوفيد19 بمناطق عدة في العالم وتعد سلالات متحورة من الفيروس.

 

طباعة