«الصحة» تستخدم الروبوت لاستئصال ورم من مبيض

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن نجاح مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة في إجراء عملية لاستئصال ورم يزن خمسة كيلوغرامات من مبيض امرأة (44 سنة)، اعتماداً على تقنيات الجراحة الروبوتية عن طريق فتحة 2 سنتيمتر، وخرجت المريضة دون أي مضاعفات طبية في اليوم التالي.

ونجح فريق أطباء جراحات النساء بمساعدة مكتب الأطباء الزائرين والمتخصصين في الجراحات النسائية في إجراء أكثر من 135 عملية ناجحة باستخدام الروبوت الجراحي «دافنشي».

وأكد وكيل الوزارة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، الدكتور محمد سليم العلماء، حرص الوزارة على توفير أحدث الطرق العلاجية للمرضى، وتقديم خدمات صحية تخصصية وشاملة ومبتكرة ترتكز على تقنيات الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، وجراحة الروبوت التي تتميز بقدرتها على إجراء أصعب العمليات الجراحية.

وأثنى مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، الدكتور يوسف محمد السركال، على كفاءة الكادر الطبي في المستشفى وقدراته المتنامية بسرعة على إجراء عمليات جراحية معقدة وفق أفضل الممارسات العالمية، لافتاً إلى أن هذا الإنجاز يأتي في إطار مواصلة الوزارة تطبيق استراتيجية متكاملة لترسيخ نجاح جراحات الروبوت في دولة الإمارات، ضمن رؤية مستقبلية لمواصلة الابتكار في الجراحة الروبوتية، وتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي منهجاً مستداماً في خدمات الرعاية الصحية.

وأشادت مدير مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، الدكتورة صفية الخاجة، بدور الفريق المختص في قسم النساء بالمستشفى وإنجازه بنجاح عمليات جراحية باستخدام الروبوت الجراحي «دافنشي»، ومن خلال التعاون المشترك مع مكتب الأطباء الزائرين، موضحة أن المستشفى عزز من جراحات الروبوت، لأنها تتميز بمحدودية المضاعفات على المرضى، وتستغرق فترة شفاء زمنية قصيرة دون الحاجة لإعطاء أدوية أو مسكنات بعد الجراحة مقارنة بالجراحات المفتوحة الاعتيادية.

 

طباعة