هيئة الصحة بدبي تدشن نظام "eWallet" للدفع المالي الذكي

دشنت هيئة الصحة بدبي، اليوم، نظام ( eWallet) للدفع المالي الذكي، لتكون هي الجهة الحكومية الأولى على مستوى دبي، التي تعمل بهذا النظام، الذي يفتح المجال لجميع المتعاملين مع الهيئة ومستشفياتها ومراكزها وعيادتها الطبية، لدفع رسوم الخدمات عن طريق الهاتف، وبطريقة آمنة ودقيقة وسريعة، بعيداً عن استخدام العملة الورقية.

وبهذه التدشين، تكون هيئة الصحة بدبي قد أضافت خطوة مهمة لرصيد خطواتها التي قطعتها في اتجاه الاستغناء عن جميع المعاملات الورقية التي كانت قد بدأتها داخلياً، ثم على مستوى معاملات الموردين، لتصل الآن إلى المعاملات المالية للمتعاملين مع منشآتها الطبية.

ومع تطبيق النظام الجديد، اليوم، في مستشفى راشد -كبداية قوية- أصبح بمقدور كل متعامل أو مراجع تحميل تطبيق(eWalletAE)، الخاص بالنظام الجديد، والدفع المالي مباشرة، وفي اللحظة نفسها يكون المحاسب المالي التابع للهيئة، قد تلقى إشعار الدفع، ومن ثم إتمام المعاملة.
جاء ذلك بتعاون وثيق بين الهيئة وبنك دبي الإسلامي، ومؤسسة الإمارات للاتصالات.

في السياق نفسه، وتسهيلاً على المتعاملين، فتحت الهيئة المجال للدفع الإلكتروني عن طريق مجموعة من شركات الصرافة المعتمدة لديها.

ولدى تدشينه النظام الجديد، أكد مدير عام هيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي حرص الهيئة على تنفيذ استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، ومبادراتها الرئيسة التي كان قد أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في شأن التحول لحكومة مستقبلية بلا زيارات ولا ورق بحلول عام 2021.

وقال القطامي إن دبي سباقة برؤيتها وأفكارها المبتكرة ومبادراتها الاستثنائية الخلاقة، ومن بينها التحولات التقنية والذكية التي تشمل جميع مناحي الحياة، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل مع جميع شركائها الاستراتيجيين من أجل أن تكون دائماً في طليعة المؤسسات المنفذة لتلك التحولات، وما يتصل بها من أهداف وأولويات، تسعى إليها " صحة دبي"، تعزيزاً لتفوق دبي، وتحقيقاً لرضا الناس وثقتهم وسعادتهم.

وحيا القطامي فرق العمل المتخصصة في الهيئة التي تقوم على عمليات التحول اللاورقي، مؤكداً أنهم يقومون بعملهم باحترافية ومسؤولية، وأن الهيئة تقدر كل عمل مخلص، يخدم المصلحة العامة ومصالح الناس.

من جانبه أعلن المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك في الهيئة أحمد النعيمي عن توجه " صحة دبي" لتعميم النظام الجديد على سائر منشآتها الطبية خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن النظام جاهز لذلك.

وأوضح أن الهيئة أوشكت بالفعل على إنجاز التحول إلى اللاورقي في معاملاتها كافة، وأن ذلك سيكون سريعاً وفي وقت قريب.

حضر التدشين عدد من المسؤولين في بنك دبي الإسلامي ومؤسسة " اتصالات"، إلى جانب مسؤولين ومختصين من الهيئة.

طباعة