«صحة أبوظبي» تحدد معايير جودة الخدمات الطبية

5 ماسات لتصنيف المنشآت الصحية في أبوظبي

صورة

أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي عن بدء تصنيف المنشآت الصحية في الإمارة وفق نظام الـ«5 ماسات» الجديد، عبر برنامج أبوظبي لجودة الخدمات الصحية (مؤشر)، الذي يهدف إلى تسليط الضوء على المنشآت الصحية التي تقدم خدمات رعاية صحية بجودة استثنائية لسكان الإمارة.

ويتيح الـ«مؤشر» تصنيف مزودي الرعاية الصحية المتميزين في جودة الرعاية الصحية في الإمارة، بعد إتمامهم عامهم التشغيلي الأول، ما يعزز مبدأ الشفافية في نظام الرعاية الصحية، ويتماشى مع أفضل الممارسات العالمية لقياس جودة الأداء وتعزيز تجربة المريض، حيث بني المؤشر على أسس الابتكار والصدقية والإنصاف، بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030.

وأوضحت الدائرة أن برنامج «مؤشر» سيركز على تسعة محاور رئيسة، تتضمن: مخرجات العلاجات السريرية، ومخرجات رقابة التشريعات، وسعادة المريض، وصوت المريض، وشهادة ضمان الجودة، وسعادة الكادر الطبي والموظفين داخل المنشأة الصحية، والفوترة الصحيحة، وبيئة العمل الآمنة، إضافة إلى البحث والابتكار.

وأكدت تصنيف المنشآت الصحية المتميزة وفق نظام «الماسات» الذي تم وضعه بناء على أسس ومعادلات رياضية وإحصائية، تحسب أداء المستشفيات من مستويات عدة، وتصنيفها إلى خمس فئات.وسيصدر التصنيف سنوياً.

وأشارت إلى أن المنشآت المتميزة ستحصل على تصنيف من ماسة واحدة إلى خمس ماسات، حيث ترمز الماسة الواحدة للأداة الجيد، والماستان للأداء الجيد جداً، والثلاث ماسات للأداء الممتاز، والأربع ماسات للأداء الاستثنائي، والخمس ماسات للأداء المتميز.

وأكد وكيل الدائرة بالإنابة، الدكتور جمال محمد الكعبي، تطوير برنامج «مؤشر» بالتعاون مع أبرز المؤسسات العالمية الرائدة في جودة الرعاية الصحية، كالمفوضية العليا لجودة الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، لتحفيز المنشآت الصحية على التنافس الإيجابي في جودة الرعاية الصحية وتحسين تجربة المريض، حيث تم التركيز على إشراك الجمهور في تقييم الجودة، ووضع سلامة المريض واحتياجاته كأساس لجودة الخدمات الصحية المقدمة.

وذكرت مدير دائرة جودة الرعاية الصحية في الدائرة، الدكتورة أسماء إبراهيم المناعي، أن البرنامج عبارة عن مؤشر لتصنيف المنشآت الصحية المتميزة في أبوظبي من ناحية جودة الرعاية الصحية، وتم تطويره وفق أفضل الممارسات والمعايير العالمية لقياس أداء الجودة، وتعزيز تجربة المريض في مستشفيات الإمارة.

وقالت: «من خلال المؤشر ستصنف المنشآت المتميزة وفق نظام الماسات لتعزيز الشفافية والصدقية لمعرفة أداء كل مستشفى، والمنشآت الطبية المتميزة، حيث ستعرض نتائج تقييم المنشآت على الموقع الإلكتروني للدائرة، وإتاحتها للمراجعين بشكل يسهّل الوصول إليها». وأضافت المناعي أن «مؤشر أبوظبي، يضم ستة محاور تغطي متطلبات الجودة المقررة عالمياً، الأول خاص بمخرجات العلاج، ويهدف إلى قياس فاعلية العلاج المقدم للمريض، والنتيجة المترتبة عليه. ويختص الثاني برقابة التشريعات المطلوبة، ومدى التزام المنشآت الصحية بها لخدمة المريض بأفضل المعايير العالمية».

والثالث محور سعادة المريض، وهو أحد أهم المحاور، ويقيس تجربة المرضى خلال رحلة العلاج، ومدى رضاهم عن الخدمات المقدمة لهم. والرابع محور صوت المريض، ويتم فيه التحقق من عدم حدوث أي أخطاء طبية، لضمان حقوق المرضى والحد من الأخطاء الطبية. والخامس محور ضمان بيئة عمل آمنة للمرضى والمرافقين والكادر الطبي. والمحور السادس سعادة الكادر الطبي، ما يعود بالنفع على المنظومة الصحية ككل.

وأكدت عزم الدائرة على نشر بيانات الجودة الخاصة بالمنشآت الطبية، ما يسهم في تعزيز مبدأ الشفافية، والتنافس الإيجابي للتميز في جودة الخدمات، ويحقق التنافس بين المنشآت الصحية في تقديم خدمات عالية الجودة، تعود بالإيجاب على المريض.

تجربة المريض

أظهرت إحصاءات دائرة الصحة في أبوظبي، الخاصة بتجربة المريض في المنشآت الصحية بالإمارة، أن المعدل العام لرضا المرضى بلغ 86.98%، والمرضى الذين أقروا بتواصل الممرضين بشكل جيد معهم بلغت نسبتهم 87.4%، وأقر 90.5% من المرضى بتواصل أطبائهم بشكل جيد معهم، وأفاد 86.6% من المرضى بحصولهم على معلومات كافية حول ما يجب عليهم فعله أثناء مرحلة تعافيهم في المنزل، كما أفاد 89.3% من المرضى بأنهم سيوصون بالمستشفى بالتأكيد.

وأظهر معدل سهولة الوصول للخدمات الصحية في أبوظبي، أن متوسط الوقت الذي يقضيه المرضى في قسم الطوارئ قبل مغادرة المستشفى يبلغ 117 دقيقة في أبوظبي، مقابل 172 في المعدل الأميركي، ومتوسط الوقت الذي يقضيه المريض في قسم الطوارئ بعد قرار الطبيب إدخاله إلى الأقسام الداخلية للمستشفى وقبل مغادرة قسم الطوارئ، بلغ 44 دقيقة في أبوظبي، مقابل 150 في المعدل الأميركي، وأن النسبة المئوية للمرضى الذين يأتون إلى قسم الطوارئ ويعانون أعراض السكتة الدماغية، وتلقوا نتائج فحص الدماغ خلال 45 دقيقة من وقت الوصول إلى الطوارئ، تبلغ 81.5% في أبوظبي، مقابل 72% في المعدل الأميركي، كما أن نسبة المرضى الذين غادروا قسم الطوارئ دون معاينة الطبيب لهم تبلغ 1.8% في أبوظبي، مقابل 2% في المعدل الأميركي.


3

معايير لمؤشر الجودة: «الابتكار» و«المصداقية» و«الإنصاف».

86.98 %

المعدل العام لرضا المرضى في أبوظبي.

طباعة