«صحة دبي»: فحص (كوفيد-19) في المراكز التجارية بمواعيد مسبقة

قالت هيئة الصحة بدبي إنه يتعين على الراغبين في إجراء الفحوصات المخبرية لــ كوفيد-19 في المراكز المخصصة لذلك في (مول الإمارات، وديرة سيتي سنتر، ومردف سيتي سنتر)، الحصول على موعد مسبق، عن طريق التواصل برقم الخدمة الموحد والمجاني للهيئة (800342)، وذلك تسهيلاً على أفراد المجتمع وحفاظاً على وقتهم وجهدهم.

وكانت هيئة الصحة قد خصصت مواقع للفحوصات المخبرية لفيروس كورونا في المراكز التجارية الثلاثة، ضمن خطواتها الاستباقية الوقائية التي تتخذها في مواجهة كوفيد-19، والتي تشمل توسيع نطاق الفحوصات، والوصول بهذه الخدمة الضرورية إلى الناس في مختلف مواقعهم على مستوى ربوع دبي.

وخصصت الهيئة المواقع الثلاث بالتنسيق مع الجهات المعنية وذات العلاقة، فيما وفرت جميع المستلزمات والتجهيزات التي يقوم عليها نخبة من كوادرها الطبية، في إطار أعلى معايير الصحة والسلامة والبروتوكولات المعتمدة محلياً وعالمياً، والمعمول بها في هذا الشأن.

ورفعت الطاقة الاستيعابية للفحوصات لأكثر من 180 فحصاً في اليوم الواحد لكل مركز، على فترة ممتدة من 11 صباحاً وحتى 6 مساءً، طوال أيام الأسبوع، فيما حرصت الهيئة على إصدار نتائج الفحوصات وإرسالها للشخص المعني ضمن معايير الخصوصية، وعبر رسالة نصية، وفي غضون 24 ساعة فقط، وذلك بمقابل مادي رمزي لا يتجاوز 150 درهماً.

من جانبه قام مدير عام هيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي  بجولة تفقدية لمراكز فحوصات كوفيد-19 في مراكز (مول الإمارات، وديرة سيتي سنتر، ومردف سيتي سنتر)، للاطمئنان على سير العمل وانتظام إجراءات الفحص.

رافق مدير عام هيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي في الجولة: الدكتور عامر أحمد شريف، رئيس مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا، ومدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والدكتورة فريدة الخاجة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض في هيئة الصحة بدبي، وأحمد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك في الهيئة، والدكتورة حنان السويدي رئيس مسار الفحوصات في مركز التحكم والسيطرة، وأستاذ مساعد في طب الأسرة بكلية محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وخليفة باقر رئيس مسار العمليات في مركز التحكم والسيطرة واستشاري أول في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بدبي.

وقال القطامي إن خط الدفاع الأول مازال يعمل ليل نهار في أكثر من محور، منها العلاجي والوقائي، وهو يكثف جهوده بكل تفاني من أجل تجاوز تحدي كوفيد-19، العالمي، الذي لا زالت تئن من وطأته العديد من البلدان، التي تشهد الآن مرحلة أخرى من المواجهة.

وأكد معاليه أن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية والتعليمات الصادرة في شأن حماية الناس والمجتمع من كوفيد-19، ما زالت سارية، وأن المواجهة مع كورونا لم تنته بعد، وعلى الجميع الالتزام وتوخي الحيطة والحذر، حفاظاً على سلامته وصحته، وحتى نتخطى هذا الظرف الطارئ.

ونوه بأن هيئة الصحة بدبي، لا تدخر وسعاً في الوصول بخدمات الفحوصات المخبرية لـ كوفيد-19، إلى الناس في كل مواقعهم، لكن على الناس أيضاً التعاون وتنفيذ التعليمات الرسمية التي صدرت من أجل المحافظة على سلامتهم وصحتهم وحياتهم، وأن يتفهموا ضرورة الحماية الشخصية وحماية الصحة العامة.

وقال إن الهيئة تعمل وبالتنسيق والتعاون المثمر مع جميع الجهات والأطراف المعنية، وأن الجميع يقف صفاً واحداً في سبيل تحقيق أعلى درجات الأمن الصحي لمجتمعنا.

طباعة