ندوة افتراضية لتعزيز الوعي المجتمعي بالوقاية من «الإنفلونزا»

«صحة دبي» توفر اللقاح في مراكز الرعاية الصحية التابعة لها. ■ أرشيفية

نظّمت هيئة الصحة في دبي، ممثلة بإدارة حماية الصحة العامة، أول من أمس، ندوة افتراضية استهدفت مختلف فئات المجتمع المحلي، بهدف تعزيز الوعي المجتمعي للوقاية من الإنفلونزا الموسمية، وأكدت أهمية الحصول على اللقاح، لتفادي المضاعفات السلبية للمرض، خصوصاً للفئات الأكثر عرضة للإصابة. وشهدت الندوة الافتراضية، التي شارك فيها كلٌّ من: رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي، الدكتورة هند العوضي، وأخصائي أول صحة عامة في الهيئة، الدكتورة نسيبة البهندي، إقبالاً وتفاعلاً كبيرين من أفراد المجتمع المحلي، وأكدت الندوة الحرص البالغ الذي توليه الهيئة لوقاية المجتمع من الأمراض المختلفة، بما فيها الإنفلونزا الموسمية، التي تتشابه أعراضها مع «كوفيد-19».

وأفادت الندوة، خلال ردودها على أسئلة الجمهور، بأن كبار السن، ممن تزيد أعمارهم على 65 سنة، والنساء الحوامل، والأطفال دون الخامسة، هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات الإنفلونزا.

وركزت الندوة على الأعراض المصاحبة للإنفلونزا الموسمية، مثل: العطس، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق، إضافة إلى الحمى أحياناً، والصداع وآلام العضلات والتعب والقيء والإسهال عند الأطفال، مشيرة إلى أن فيروسات الإنفلونزا تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ المحمول بالهواء، عندما يسعل المصاب أو يعطس أو يتحدث. وأكدت أهمية تجنب الأماكن المزدحمة، وارتداء الكمامات والتباعد الجسدي، لتفادي التقاط العدوى من الآخرين، مع ضرورة الالتزام بآداب العطس، والسعال وغسل اليدين بشكل مستمر لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

ونوهت الندوة بحرص الهيئة على تعزيز الجانب الوقائي، ورفع الوعي المجتمعي بضرورة الحصول على لقاح الإنفلونزا، لتفادي مضاعفات المرض، مشيرة إلى توافر كميات اللقاح في مختلف مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للهيئة، حيث يمكن أخذ اللقاح بموعد مسبق من مركز الاتصال الموحد في الهيئة 800342، أو التوجه مباشرة دون موعد مسبق إلى أحد مراكز اللياقة الطبية، وهي: مركز سالم الذكي في سيتي ووك، ومركز أب تاون مردف، ومركز أبراج بحيرات جميرا، من السابعة صباحاً حتى السابعة والنصف مساء، من الأحد إلى الخميس.

 

طباعة