القطامي يؤكد أهمية الالتزام بالتدابير الاحترازية وتعليمات الوقاية من فيروس كورونا

أكد مدير عام هيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي، أن إقبال أفراد المجتمع على فحوصات كوفيد-19، يعكس درجة الوعي المجتمعي تجاه هذا المرض، ويظهر أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والتعليمات المقررة للحماية من فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال تفقده اليوم، مركز فحوصات كوفيد-19، الذي خصصته الهيئة في مجلس الصيادين بجميرا، وهو أحد المراكز الثلاثة التي أسستها الهيئة في مجالس "الراشدية، وميناء الحمرية، وميناء جميرا"، بالتنسيق والتعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي.

وقال القطامي إن الهيئة تعول كثيراً على التزام أفراد المجتمع بالتدابير الاحترازية، حماية لصحتهم وحياتهم، فيما لفت إلى أن تخصيص المراكز الثلاثة للفحص، جاء ضمن الخطوات الاستباقية الوقائية التي تقوم بها الهيئة، والتي تتوسع من خلالها في نطاق إجراء الفحوصات المخبرية، ولاسيما في المناطق عالية الكثافة السكانية. كما جاء تخصيص المراكز أيضاً تسهيلاً على الراغبين في الاطمئنان على سلامتهم، وتوفير خدمات الفحص ونشرها على مستوى ربوع دبي.

واطلع معاليه خلال تفقده مركز الفحص الكائن في مجلس الصيادين بجميرا، على سير العمل واطمأن على إجراءات الفحص، واشتراطات السلامة والأمان التي توفرها الهيئة في جميع مراكز فحوصات كوفيد-19، سواء بالنسبة للعاملين في خط الدفاع الأول، أو المترددين على المراكز للفحص.

كما اطمأن على توفر جميع المستلزمات الخاصة بالفحوصات، وكذلك مستلزمات الوقاية والحماية، وحيا الموجودين من خط الدفاع الأول من الطواقم الطبية والإدارية، معرباً عن تقدير الهيئة لجهدهم وتفانيهم من أجل المحافظة على صحة الناس والأمن الصحي للمجتمع.

وتجدر الإشارة إلى أن المراكز الثلاثة تعمل بطاقة عالية تمكنها من إجراء أكثر من 550 فحص يومياً لكل مركز، وأنها مفتوحة أمام الراغبين في إجراء فحوصات كوفيد-19، من الساعة من الساعة 11 صباحاً حتى 6 مساءً، وذلك بعد حجز موعد مسبق للفحص عن طريق الرقم الموحد المجاني للهيئة "800342".

 

طباعة