في مستشفى القاسمي بالشارقة

«الصحة» توظف «الريزيوم» لعلاج تضخم البروستات

كشف مستشفى القاسمي بالشارقة التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع عن نجاح الطاقم الطبي بقسم المسالك البولية باستخدام تقنية «الريزيوم» Rezum لعلاج تضخم البروستات دون الحاجة لأي تدخل جراحي وهي تقنية حديثة تم اعتمادها وإدراجها ضمن اللوائح والتوصيات العالمية، وهي الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات، ومعتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية FDA وتمثل ثورة علمية وطبية جديدة، حيث تستغرق العملية من 5 إلى 10 دقائق ويستطيع المريض مغادرة المستشفى في نفس اليوم.

وأكد مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات الدكتور يوسف محمد السركال، حرص الوزارة على تعزيز الابتكار والتميز واعتماد أفضل سبل العلاجات في مستشفياتها، من خلال استقطاب أحدث التقنيات الطبية ورفع كفاءة الكوادر الطبية المتخصصة، وصولاً لتخفيف آلام المرضى وتغيير حياتهم نحو الأفضل.

ونوه بأن جهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوفير أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية، وتطبيق معايير الجودة والتميز في المستشفيات. وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة والهادفة لتقديم رعاية صحية متكاملة وفق أعلى معايير التميز وتحقيق الريادة في المجال الصحي.

وأشارت مدير إدارة المستشفيات الدكتورة كلثوم البلوشي إلى أن إدخال تقنية «الريزيوم» في قسم المسالك البولية يشكّل إضافة نوعية على خدمات المستشفى، وذلك بفضل دعم الوزارة وتوفير أفضل الإمكانات والموارد نحو الارتقاء بجودة الخدمات الصحية وسلامة المرضى.

وأشادت بكفاءة الفريق الطبي وقدراته على التعامل مع الحالات الدقيقة، مؤكدة حرص إدارة المستشفيات على تطوير جميع الأقسام والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية وتحقيق الجودة والتميز في مستشفيات الوزارة.

بدوره، أوضح المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي الدكتور عارف النورياني حرص الوزارة على توفير أحدث الابتكارات الطبّية لضمان خدمات الرعاية الصحّية الأمثل للمرضى بأفضل نوعية، لافتاً إلى أن قسم المسالك البولية يتميّز بكادره الطبي والجراحي الذي يتمتّع بمهارات وكفاءات عالية، بكونه قسماً متخصّصاً جدّاً ومجهّزاً بأحدث التقنيات ليقدّم علاجاً فعّالاً وآمناً لجميع مرضى المسالك البولية. مضيفاً أن بعض المرضى كانوا يضطرون للسفر خارج الدولة لإجراء هذه التقنية وهذا يكلفهم الكثير، ولكن حرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على استقطاب التكنولوجيا الحديثة داخل المنشآت الصحية من أجل صحة أفراد المجتمع أسهم في توفر معظم الخدمات العلاجية بالدولة.

وذكر استشاري ورئيس قسم المسالك البولية الدكتور يونس الشمسي أن هذه التقنية تعتبر آمنة جداً للمرضى وهي عبارة عن إدخال منظار حجمه بضع مليميترات من خلال مجرى البول يتم فيه حقن بخار ماء في البروستات لتعمل على تصغير وانكماش البروستات. وهي عملية غير مؤلمة وتفيد المرضى الذين لا يرغبون في إجراء عمليات البروستات التقليدية التي تستدعي بقاء المريض بضعة أيام في المستشفى ومناسبة للمرضى الذين يعزفون عن استخدام الدواء بشكل دائم، حيث أن أكثر المرضى يستغنون عن تناول أدوية البروستات بعد اجراء تقنية الريزيوم المبتكرة.

طباعة