أكدت عدم وجود معلومات كافية حول تأثيراتهما المشتركة

«صحة أبوظبي» تحذر من الإصابة المزدوجة بالإنفلونزا و«كورونا»

شددت دائرة الصحة في أبوظبي على ضرورة أخذ لقاح الإنفلونزا هذا الموسم، لافتة إلى خطورة الإصابة بالإنفلونزا الموسمية وفيروس كورونا (كوفيد-19) في الوقت نفسه، بسبب عدم وجود معلومات كافية حول تأثيرات الإصابة المزدوجة بالمرضين.

وأعلنت مستشفيات ومراكز صحية خاصة في أبوظبي عن توفير تطعيم الإنفلونزا بسعر 50 درهماً، فيما سيتوافر التطعيم مجاناً في المراكز الصحية الحكومية اعتباراً من بداية الشهر المقبل.

وتفصيلاً، دعت الدائرة إلى أخذ تطعيم الإنفلونزا لتجنب الإصابة بها، مشيرة إلى صعوبة التفريق بين الإنفلونزا الموسمية و«كوفيد-19» من حيث أعراضهما، التي تراوح ما بين عدم ظهور الأعراض أو ظهور أعراض خفيفة، إلى ظهور أعراض شديدة ومضاعفات قد تؤدي إلى الوفاة. وأوضحت أن التفريق بين الإصابتين يستدعي إجراء فحص مخبري.

كما شددت على أن «الحصول على التطعيم ضروري للحد من احتمالية الإصابة المزدوجة بالإنفلونزا و(كوفيد-19)، حيث لا تتوافر معلومات كافية حالياً حول تأثير الإصابة المشتركة».

كما حذرت الدائرة من تشابه طرق انتقال الفيروسين المسببين للمرضين، إذ ينتقل كلاهما من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ المتطاير من المصابين عند السعال أو العطس أو التحدث، وعند ملامسة الأسطح أو الأدوات الملوثة بالفيروس، ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين.

ودعت إلى اتباع الإجراءات الاحترازية نفسها للوقاية من العدوى، بما فيها تطبيق التباعد الجسدي قدر الإمكان، وضمان نظافة اليدين في جميع الأوقات.

وقالت الدائرة إن «أخذ لقاح الإنفلونزا يقلل الزيارات الطبية غير الضرورية إلى المستشفيات، ويسمح للقطاع الصحي بالتركيز على التصدي لجائحة كورونا»، مشيرة إلى أن «لقاح الوقاية من الإنفلونزا معتمد، ويوصى بشدة بأخذه كل عام. في المقابل، لا يوجد لقاح معتمد للوقاية من (كوفيد-19)، لكن هناك اختبارات تجرى لعدد من اللقاحات في التجارب السريرية، للتأكد من فاعليتها وسلامتها».

وأكدت الدائرة إعطاء لقاح الانفلونزا الموسمية للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي مجاناً في المراكز الصحية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، و«مبادلة» للرعاية الصحية، وبعض المراكز الطبية في القطاع الخاص.

ونشرت مستشفيات ومراكز صحية خاصة في إمارات أبوظبي إعلانات ترويجية عن توافر لقاح الإنفلونزا لديها، بسعر مخفض لا يتعدى 50 درهماً، داعية الجمهور إلى الإسراع بحجز موعد للتطعيم.


موانع أخذ اللقاح

أكدت دائرة الصحة في أبوظبي ضرورة أخذ جرعة سنوياً من لقاح الإنفلونزا لتقليل احتمالية الإصابة بالمرض ونقل العدوى.

وقالت إن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن تسعة أعوام يحتاجون إلى أخذ جرعتين، على ألا تقل المدة الفاصلة بينهما عن أربعة أسابيع.

وحددت الدائرة خمس فئات يمنع أخذها اللقاح، تشمل:

■الأطفال دون سن ستة أشهر.

■المصابين بحساسية شديدة تجاه أي من مكونات اللقاح.

■المصابين بحساسية شديدة بعد أخذ اللقاح مسبقاً.

■المصابين بمتلازمة «غيلان باريه».

■المصابين بأعراض مرضية شديدة أو متوسطة الشدة، سواء بوجود حمى أو من دون حمى.

مضاعفات الحوامل

شددت دائرة الصحة في أبوظبي على أهمية حصول الحوامل على لقاح الإنفلونزا الموسمية، باعتبارهن من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات عند الإصابة بالإنفلونزا، ومن الأرجح دخولهن إلى المستشفى عند الإصابة.

وأكدت أن لقاح الانفلونزا الموسمية آمن للحوامل وأطفالهن.

وقالت إن في وسعهن أخذه خلال أي مرحلة من مراحل الحمل، محذرة من أن مضاعفات الإصابة بالإنفلونزا أثناء فترة الحمل تشمل حدوث ولادة مبكرة، وانخفاض وزن الجنين أو وفاته، فيما يساعد الحصول على لقاح الانفلونزا على توفير الحماية للجنين لمدة تصل إلى ستة أشهر بعد الولادة (عندما يكون الرضيع غير مؤهل لأخذ لقاح الانفلونزا).

طباعة