180 درهماً كلفة مسحة الأنف.. وخصومات إضافية للعمالة المنزلية

تخفيض سعر فحص «كورونا» 50% خلال أسبوعين

الفترة الأخيرة شهدت زيادة الفحوص لتشمل شرائح جديدة في المجتمع. تصوير: إريك أرازاس

كشفت منشآت طبية في أبوظبي عن تخفيض سعر مسحة الأنف للكشف عن فيروس كورونا إلى أكثر من 50% خلال أسبوعين، حيث بلغت رسوم إجراء الفحص 180 درهماً، بعد أن كان السعر الأساسي 370 درهماً، وانخفض إلى 250 درهماً قبل أسبوعين، مؤكدين أن السعر الجديد بات ساري المفعول في جميع المستشفيات والمراكز الطبية التي تقدم الفحص، فيما رصدت «الإمارات اليوم» تقديم منشآت طبية خصماً إضافياً على السعر الجديد، لفئات محددة من الجمهور، في مقدمتها العمالة المنزلية، لتشجيع الأسر على فحصهم باستمرار.

وتفصيلاً، أكدت مستشفيات خاصة أنه تم تخفيض رسوم الفحص إلى 180 درهماً بالنسبة للحالات التي تزور مرافق الرعاية الصحية من دون أعراض أو مؤشرات طبية لإجراء الاختبار، وذلك بناءً على توجيهات الجهات ذات الاختصاص، مشيرة إلى استمرار تقديم الفحص مجاناً للمستفيدين ضمن تغطية التأمين الصحي المحددة للمرضى المشتبه في إصابتهم بالفيروس، والذين يعانون أعراضاً تنفسية حادة، سواء كانت بسيطة أو شديدة، بناءً على التقييم الطبي، والتعرض لحالة مصابة بالفيروس في آخر 14 يوماً، إضافة على حالات الاتصال الوثيق مع حالة مؤكدة أو محتملة لعدوى «كوفيد- 19».

وعزا أطباء في مستشفيات خاصة: محمد سيف، أيمن سعد، ومنار حماد، وثريا أحمد، الاستمرار في تخفيض سعر الفحص إلى حرص الجهات الصحية في الدولة على تقليل الكلفة المالية على الجمهور، خصوصاً بعد زيادة عدد الإجراءات التي تتطلب فحص «كوفيد- 19»، للكشف المبكر عن فيروس كورونا، ومنع انتشار العدوى.

وأشاروا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت زيادة الفحوص لشرائح جديدة في المجتمع، خصوصاً مع عودة الأعمال التجارية والجامعات والمدارس، ما ألزم كثيرين بإجراء الفحص بشكل دوري، للاطمئنان على سلامتهم وسلامة المحيطين بهم، إضافة إلى إجراءات الدخول والخروج على مستوى إمارة أبوظبي، والتي تطلب إجراء فحص مسحة الأنف PCR، في حال البقاء في اليوم السادس من دخول الإمارة، والإجراءات المطبقة على المسافرين القادمين إلى أبوظبي، وإلزامهم بفحص مسحة الأنف PCR في اليوم 12 من دخولهم الإمارة.

ورصدت «الإمارات اليوم» عمل مستشفيات خاصة تخفيضات راوحت بين 15 و25% على فحص «كوفيد ــ 19»، للموظفين والعمالة المنزلية المساعدة، حيث وصل سعر إجراء الفحص في بعض المستشفيات إلى 135 درهماً، مشيرين إلى أنهم يهدفون من هذا الخصم إلى زيادة عدد الفحوص الاستباقية للكشف عن «كورونا»، عبر تشجيع الموظفين، خصوصاً أصحاب المهن التي تتعامل بشكل يومي مع الجمهور، على تكرار الفحص بصورة منتظمة، إضافة إلى تشجيع الأسر على إجراء فحص دوري للعمالة المنزلية، خصوصاً أنها الأكثر اختلاطاً بالآخرين، ما يعرض بقية أفراد الأسرة للعدوى في حال إصابتها.

كما رصدت «الإمارات اليوم» إقبالاً كبيراً على مراكز الفحص بتقنية DPI المعتمدة على أشعة الليزر (فحص كورونا السريع)، للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19)، منذ تعديل إجراءات الدخول إلى إمارة أبوظبي، في 27 من أغسطس الماضي، واعتماد نتيجة سلبية لفحص الليزر DPI بشرط وجود نتيجة سلبية أيضاً لفحص PCR أجري خلال الأيام الستة السابقة.

تقنية «دي بي آي»

تتميز تقنية «دي بي آي» بسهولة إجراءات الفحص والحصول على النتيجة، ورخص كلفتها، إذ لا تستغرق أكثر من ثلاث دقائق، يتم خلالها تسجيل الشخص عبر قارئ الهوية، وأخذ عينة الدم من الإصبع، بطريقة فحص السكري في الدم، ووضعه تحت الجهاز، حيث تضيء خلايا الدم المحاصرة بين شريطين مغطيين بشعاع الليزر، ليتم عبر تقنية «دي بي آي» تحديد ما إذا كانت خلايا الدم مصابة بالفيروس من عدمه، ما شجع كثيرين على التسجيل للحصول على موعد، خصوصاً أن رسوم الفحص 50 درهماً.

وحددت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في أبوظبي، بالتنسيق مع دائرة الصحة، 11 مركزاً للفحص بتقنية DPI المعتمدة على أشعة الليزر (فحص كورونا السريع)، للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس، وتتبع ثمانية مراكز للفحص لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، وثلاثة لشركة «طموح» للرعاية الصحية، وتتوزع المراكز بواقع ثلاثة في أبوظبي، ومركزين في العين، ومركزين في دبي، ومركز في كل من الفجيرة، ورأس الخيمة، والشارقة، وعجمان.


- زيادة الفحوص لشرائح جديدة في المجتمع، مع عودة الأعمال التجارية والجامعات والمدارس.

- إقبال كبير على مراكز الفحص بتقنية DPI المعتمدة على أشعة الليزر (فحص كورونا السريع).

- 25 %

خصماً إضافياً على فحص «كوفيد ــ 19» في مستشفيات خاصة.

طباعة