تطبيق مخالفات فحص «مسحة الأنف» في اليوم السادس من دخول الإمارة

أبوظبي تكافح عدوى «كورونا» بملصقات على منازل المحجورين

فحص مسحة الأنف إلزامي في اليوم الـ12 للقادمين من خارج الدولة. من المصدر

أعلن مركز أبوظبي للصحة العامة عن بدء وضع ملصقات على الوحدات السكنية التي يخضع سكانها للحجر الصحي، في إطار الجهود المبذولة للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا (كوفيد - 19)، لمنع المخالطة، فيما أعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة «كورونا» في إمارة أبوظبي عن بدء تطبيق لائحة المخالفات على من لم يجرِ فحص مسحة الأنف (PCR) في اليوم السادس من دخوله إمارة أبوظبي، لضمان الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية.

وأكد المركز أن الحجر الصحي يساعد على إبطاء انتشار العدوى بين السكان، مشدداً على أن الالتزام به واجب وطني يساعد الجهات المختصة في الدولة على التخلص من هذا الوباء سريعاً، والرجوع إلى الحياة الطبيعية، مضيفاً أن مخالفة مدة الحجر أو التعليمات تعرض الشخص للمساءلة القانونية.

وقال المركز إن ممثلي الجهات المعنية في منافذ الإمارة سيزودون المسافرين القادمين إلى أبوظبي بالسوار الإلكتروني دون أن يتحمل المسافر أي كُلفة، مشيراً إلى أن الهدف من السوار المساعدة في تتبع حالات الحجر المنزلي بما يضمن الالتزام بالإجراءات، حرصاً على صحة وسلامة المسافرين وأفراد المجتمع وضمان عدم الاختلاط وتجنب انتشار العدوى.

وأوضح أن الأشخاص الذين سيمضون فترة الحجر في مسكنهم، وليس في فندق، ستقيم أماكن سكنهم عند الوصول، وفي حال أظهر التقييم أنها غير صالحة للحجر الذاتي سيطلب من المسافر الحجز في فندق، أو استخدام مرافق الحجر الصحي التي تخصصها الجهات المعنية، لافتاً إلى أنه يمكن لمن يعيشون بمفردهم قضاء الحجر الذاتي في المنزل، أما من يعيشون مع أسرهم أو في سكن مشترك فيتحتم عليهم قضاء فترة الحجر في مكان آخر لمدة 14 يوماً.

وسيخضع المسافرون القادمون إلى أبوظبي، الموجودون في الحجر، لفحص مسحة الأنف في اليوم الـ12، وسيقوم فريق مركز أبوظبي للصحة العامة الذي قام بتزويد السوار الإلكتروني بالتواصل معهم لحجز موعد الفحص، وبعد الحصول على النتيجة السلبية سيعاود التواصل معهم لإزالة السوار الإلكتروني في اليوم الـ14.


المسافرون القادمون إلى أبوظبي سيزودون بالسوار الإلكتروني دون أن يتحملوا أي كُلفة.

طباعة