استئصال ورم خبيث لسائحة برتغالية في دبي

أجرى أطباء مستشفى راشد بدبي جراحة ناجحة لسائحة برتغالية عمرها 80 عاماً تدعى ماريا تم خلالها استئصال ورم خبيث في المستقيم باستخدام المنظار الجراحي من دون أية مضاعفات.

وشكرت السائحة أطباء هيئة الصحة بدبي وأطباء مستشفى راشد، بعد نجاح رحلتها العلاجية من دون أية مضاعفات، مُعربة عن سعادتها البالغة بتلقي العلاج في مدينة دبي ذات الشهرة والسمعة العالمية في العلاج والاستشفاء.

وأشاد الأطباء في لشبونة بالخدمات المتطورة التي تقدمها هيئة الصحة بدبي وبالتجربة العلاجية الناجحة لزوج «ماريا» الذي أجرى هو الآخر عملية قسطرة تداخلية في القلب بمستشفى راشد قبل ثلاث سنوات بعد تعرضه لوعكة صحية ألمت به أثناء زيارة سابقة له إلى دبي، وهو الأمر الذي عزز رغبة زوجته «ماريا» بتلقي علاجها في مستشفى راشد.

وقال استشاري جراحة المناظير المتقدمة بمستشفى راشد الدكتور عمر المرزوقي: إن «المريضة البرتغالية وصلت إلى قسم الطوارئ بمستشفى راشد وهي تعاني من تغير في نمط خروج البراز المصاحب للدم، حيث خضعت للفحوصات والتحاليل الاعتيادية والتصوير المقطعي والمنظار الشرجي، والتي كشفت عن وجود ورم خبيث في منتصف المستقيم».

وأضاف: «نظراً لسن المريضة الذي يصل إلى 80 عاماً فقد تم تحضير المريضة بعناية فائقة لإجراء العملية بعد تشكيل فريق طبي يضم أطباء من أقسام الباطنية والتخدير والقلب والجراحة العامة، حيث تم خلال العملية استئصال كامل المستقيم وجميع الغدد اللمفاوية المغذية باستخدام المنظار الجراحي لتفادي عودة الورم مرة أخرى، مشيراً الى أن العملية التي استغرقت ثلاث ساعات تكللت بالنجاح التام دون أية مضاعفات، والمريضة غادرت المستشفى في اليوم الثالث وهي بصحة جيدة، الا انها بحاجة الى متابعات دورية كإجراء روتيني لمثل هذه الحالات».

وأشار زوج المريضة البرتغالية «ماريا» إلى تجربته العلاجية الناجحة في مستشفى راشد قبل ثلاث سنوات، قائلاً: «كنت أتسوق في مول الإمارات عندما شعرت بألم وضيق في صدري، فذهبت لعيادة طبية وتم توجيهي للذهاب إلى مستشفى راشد بأسرع ما يمكن، حيث تم نقلي بسيارة الاسعاف الى المستشفى وتلقيت العلاج على يد أطباء قسم القلب، حيث تكللت العملية بالنجاح التام وغادرت المستشفى دون أية مضاعفات».

طباعة