تسبّب مضاعفات وتشمل منتجات لـ «السكري» والسعال والحموضة

سحب 32 دواء من الصيدليات خلال 8 أشهر

أبلغ صيادلة في أبوظبي «الإمارات اليوم» بأن عدد التشغيلات الدوائية التي تم سحبها من الصيدليات وتعليق بيعها، خلال أشهر (منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية شهر أغسطس الماضي)، بلغ 32 تشغيلة ومنتجاً دوائياً خاصة بعلاج أمراض السكري والسعال والحموضة، ومضاداً للاكتئاب، والتنحيف، وعلاج فرط الكوليسترول، ومضادات حيوية، وذلك بعد ثبوت عدد من المخالفات في حقها تشمل عدم تطابق محتوى المواد الفعالة مع المواصفات المعتمدة، واحتواء بعضها على مواد صبغات ملونة لا تتوافق مع المواصفات المعتمدة للصبغات المحددة، ووجود شوائب وجسيمات غريبة في المنتجات، إضافة إلى اختلاف تركيز الدواء مع مرور الوقت وعند التخزين، إضافة إلى احتمالية تعريض مستخدميه إلى نوبات قلبية وسكتات دماغية.

وتفصيلاً، أشارت قرارات سحب وتعليق تسجيل عدد من المنتجات الدوائية، والمصنعة من قبل شركات من دول عربية وأوروبية وآسيوية، إلى أن بعض هذه الأدوية مسجلة في الدولة، وبعضها غير مسجل لدى وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودعت مديري الصيدليات التوقف عن صرف التشغيلات المذكورة وإعادتها إلى المورد، وفي حال حدوث أية آثار جانبية ناجمة عن استخدام هذه المنتجات التواصل مع برنامج اليقظة الدوائية.

ووفقاً لأطباء وصيادلة، فإن الأدوية المعلق تداولها تُستخدم لعلاج الحساسية وتهيج الشُّعب الهوائية، والحموضة وارتجاع المريء، إضافة إلى مضاد للجراثيم لعلاج التهاب الأنف والأذن والحنجرة، ومضاد للبكتيريا لعلاج عدوى الجهاز التنفسي، وخفض إنتاج الكوليسترول في الكبد، وسرطان القولون من الدرجة الثالثة، وسرطان الأمعاء والمستقيم في مراحله المتقدمة، وآلام الظهر والعمود الفقري.

وجاءت أسباب سحب وتعليق الأدوية إلى احتمالية تعريض مستخدميها لنوبات قلبية وسكتات دماغية، وإظهار نتائج التحليل المخبري عدم مطابقة المنتج للمواصفات المعتمدة، واحتمالية تعريض المستهلك لمستويات غير مقبولة من هذه الشائبة، والعثور على مادة دوائية غير معلن عنها «باراسيتامول» ولا يجوز تداولها من دون تسجيلها لدى وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووجود ترسبات بيضاء اللون مرئية بالعين المجردة في المحلول الذي يعطى عن طريق الوريد، ووجود جسيمات زجاجية على شكل رقائق في العبوات، إضافة إلى العثور على جزيئات من مادة غير مسجلة بالمنتج.

وأكد صيادلة اعتماد وتطبيق نظام الباركود المعياري «GS1» على المنتجات الدوائية المسجلة لدى الوزارة والمدرجة في قائمة الأدوية المعتمدة، بحيث يجب أن يحتوي كل منتج دوائي على رمز «ثنائي الأبعاد» يحتوي على معلومات تعريف المنتج، والرقم الدولي الخاص به، وتاريخ انتهاء الصلاحية، ورقم التشغيلة، ورقم التسلسل الخاص بكل عبوة.

وأشاروا إلى أن شركات ومصنعي الأدوية ملزمون بالاشتراك في منصة UAE GS1، وتحميل معلومات المنتجات ذات الصلة، والانتهاء من تطبيق الباركود GS1 على جميع عبوات المنتجات الدوائية بحلول 1 يوليو 2021، وبعد هذا التاريخ لن يسمح ببيع وتوزيع المنتجات التي لا تحتوي على الباركود.


الأدوية المعلق تداولها

تضمنت القرارات الخاصة بسحب وتعليق تداول أدوية، والصادرة منذ بداية يناير الماضي، أدوية: بيسكور، وسيفوتيل، وجلايميت، ونادين، وسيمفاستاتين، ولوكاست، وديا ستور بلس، ونيفوتيك، وسيتالوبرام، وسيبروفارم، إضافة إلى إيكسايم، وجميع تشغيلات (Ulipristal Acetate) Esmya 5mg.Ferring GmbH, GERMANY.

طباعة