10 شروط لإعادة فتح مسابح البنايات في أبوظبي

ضرورة تغطية أسرّة وكراسي التشميس بطبقة إضافية إثر الاستخدام وبعد تعقيمها. أرشيفية

أبلغت بلدية مدينة أبوظبي «الإمارات اليوم» أن الجهات المعنية التي تقود وتدير كل ما يتعلق بجائحة «كورونا» المستجد (كوفيد -19)، وجّهت بإعادة افتتاح أحواض السباحة الموجودة في المباني السكنية، وفقاً للإجراءات الاحترازية والوقائية التي تم تحديدها للوقاية من «كورونا».

وحددت البلدية 10 شروط لإعادة فتح مسابح البيانات، تشمل ضرورة فحص كل العاملين والأفراد المرتادين لهذه المرافق، ومنع دخول أي موظف تتجاوز حرارته 37.5 درجة، وكذلك ضرورة إجراء عمليات «تعقيم عميق» للمسابح قبل فتحها.

كما تضمنت قائمة الشروط الـ10 ضرورة تغطية أسرّة وكراسي التشميس بطبقة إضافية، إثر الاستخدام وبعد تعقيمها، واستبدال هذه الطبقة بعد كل استخدام، وعدم السماح بدخول الأفراد إلى هذه المرافق إلا بعد قياس درجة الحرارة التي يجب أن تكون 37.5 مئوية، منوهة إلى أهمية ألّا تزيد فترة بقاء الأفراد في المرافق على الساعتين، مع ضرورة الإبقاء على مسافة التباعد الاجتماعي بين أسرّة وكراسي التشميس بما لا يقل عن مترين، ومنع استخدام المناشف والفوط العامة.

ولفتت البلدية إلى أن التوجيه في هذا الشأن يتضمن أيضاً استمرار منع خدمات المساج، والساونا والجاكوزي، إضافة إلى منع منافذ الخدمة في أحواض السباحة، مثل (البارات)، على أن تبقى المنتزهات المائية وملاعب الأطفال المائية والزحلقة المائية مغلقة كذلك حتى إشعار آخر.

وحذّرت البلدية من أي تهاون من قبل مشغلي أحواض السباحة في البنايات، بشأن الإجراءات الاحترازية والوقائية، منوهة إلى أن مسابح البنايات تخضع لرقابة وتفتيش مفتشي البلدية.

وأشارت إلى أنه وفقاً للتعليمات التأمينية الموضوعة من قبل شرطة أبوظبي، يجب وضع سياج آمن حول أحواض السباحة بالمنازل يمنع دخول الأطفال، وعمل أرضية مانعة للانزلاق حول الأحواض.


بلدية أبوظبي تحذّر من التهاون في الإجراءات الوقائية.

طباعة