استئصال بنكرياس متهالك لمريضة بمستشفى راشد عبر تقنية المنظار الجراحي

استشاري جراحة المناظير المتقدمة بمستشفى راشد الدكتور عمر المرزوقي

تمكن أطباء مستشفى راشد من استئصال بنكرياس متهالك لمريضة في العقد الثالث من العمر عبر تقنية المنظار الجراحي كأول عملية من نوعها على مستوى القطاعين الحكومي والخاص في دبي.

وقال استشاري جراحة المناظير المتقدمة بمستشفى راشد  الدكتور عمر المرزوقي ان استخدام تقنية المنظار الجراحي في استئصال البنكرياس يعد قفزة نوعية في هذا المجال وتخطٍ كبير للعمليات التقليدية التي تعتمد على الشق الطولي لبطن المريض والعلاج بالمضادات الحيوية وما قد يرافق ذلك من مضاعفات محتملة على صحة المريض، والحاجة الى العناية المركزة لفترات طويلة داخل المستشفى، بينما تساعد تقنية المنظار الجراحي على تقليل المضاعفات المحتملة، وتسريع شفاء المريض وخفض مدة البقاء في العناية المركزة أو المستشفى بشكل عام، مما يساهم في خفض التكلفة العلاجية على المريض.

وتفصيلاً، قال الدكتور المرزوقي ان الفريق الطبي بمستشفى راشد تعامل خلال الأيام القليلة الماضية مع حالة مرضية وصلت الى المستشفى تعاني من التهابات حادة وتهتك في البنكرياس وتجمع كبير للصديد والسوائل في منطقة البطن، أثر بشكل سلبي على التنفس ووظائف القلب، وحدوث نقص في التروية الشريانية تسبب في تلف أجزاء كبيرة من البنكرياس، مما تطلب تدخلاً طبياً عاجلاً لإنقاذ حياتها، حيث باشر الأطباء بإجراء الفحوصات اللازمة والتشخيص الدقيق للحالة المرضية، وإعطاء المضادات الحيوية تمهيداً لإجراء العملية باستخدام المنظار الجراحي. كما تم تشكيل فريق طبي من أقسام العناية المركزة، والأمراض الباطنية، والجراحة العامة، والأشعة التداخلية، والتخدير والتمريض.

وأوضح الدكتور المرزوقي ان العملية التي استغرقت ساعتين تحت التخدير العام تم خلالها استئصال الأجزاء التالفة من البنكرياس بواسطة المنظار الجراحي ودون الحاجة لشق منطقة البطن حيث تم الوصول بالمنظار لمنطقة الالتهاب بالبنكرياس من خلف الغشاء البروتوني من جهة الظهر واجراء الاستئصال الكامل للأجزاء الميتة من البنكرياس.
وأشار الى النجاح الكبير الذي حققته العملية والتحسن المستمر للمريضة التي بدأت بالتعافي والاستعداد لمغادرة المستشفى خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأشار الدكتور المرزوقي الى الأعراض المتعددة لالتهاب البنكرياس الحاد ومنها: الشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن يمتد الى منطقة الظهر وقد تزداد شدة الألم بعد تناول الطعام، كما قد يعاني المريض من الحمى والغثيان والقيء وغيرها من الأعراض مشيراً الى عوامل الخطورة التي قد تؤدي الى التهاب البنكرياس الحاد ومنها: التدخين، والسمنة، والتاريخ العائلي للإصابة بالتهاب البنكرياس.

ومن جانبه قال استشاري ورئيس قسم الجراحة العامة بمستشفى راشد الدكتور علي خماس أن اجراء هذا النوع من العمليات يعد استمرارية للنهج المعتمد في القسم من حيث تبني أحدث التقنيات والتكنولوجيا العالمية وتسخيرها لخدمة المرض لتحقيق أفضل النتائج الممكنة لترسخ مكانة المستشفى ودبي بشكل عام كوجهة مثالية لطالبي العلاج والاستشفاء من مختلف دول العالم.

وأوضح الدكتور خماس أن 90% من عمليات الجراحة بمستشفى راشد يتم اجراؤها حالياً بتقنية المنظار الجراحي مؤكداً ان قسم الجراحة العامة بالمستشفى يعد من أهم المراكز على مستوى منطقة الشرق الأوسط في استخدام هذه التقنية في عمليات الإصابات والحوادث.

طباعة