إِطلاق «جسور» لصحة نفسية متوازنة

انطلقت مبادرة «جسور» للصحة النفسية بهدف ضمان صحة نفسية متوازنة لدى أفراد المجتمع، خصوصاً في ظل المخاطر والتداعيات التي خلّفها فيروس «كوفيد-19» ضمن فعاليات الحملة الوطنية «الإمارات تتطوع».

وقالت الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية في وزارة تنمية المجتمع، حصة تهلك، إن «جسور» مبادرة لمدّ يد التعاون والتواصل بين أفراد المجتمع، وخلق بيئة نفسية صحية متوازنة للجميع، بعيداً عن الاضطرابات والقلق أو الضغوط النفسية المختلفة، نتيجة ما يمر به العالم من أزمات قد يكون لها انعكاس على مجتمعنا المحلي.

وأضافت تهلك أن منظمة الصحة العالمية قدمت، في مارس الماضي، العديد من النصائح والإرشادات الضرورية لحماية الصحة النفسية للأفراد والمجتمعات، في ظل ما يواجهه العالم من مخاطر وتداعيات لجائحة «كوفيد-19». وتأتي مبادرة «جسور» لتؤكد أنه من الضروري ضمان صحة نفسية متوازنة للجميع.

وتابعت: «يجب علينا مواجهة مختلف التحديات التي تضعها الحياة في طريقنا، ومنح مجتمعنا فرصة عيش حياة صحية وإيجابية».

يذكر أن مبادرة «جسور» تهدف إلى التواصل الدائم بين أفراد المجتمع من خلال تنظيم جلسات للصحة النفسية بصورة مباشرة، تضم نصائح حول كيفية التعامل مع الاضطرابات الحياتية العامة، تحت إشراف نخبة من الخبراء المتطوعين في مجال الصحة النفسية، بما يضمن للمشاركين الحصول على استشارات علمية صحيحة حول كيفية التعبير عن التحديات التي تواجهنا، وتعلّم الطرق الصحيحة للتكيف مع بعض المشكلات داخل المحيط المجتمعي. وتعتمد مبادرة «جسور» على آلية عمل تتمثل في طرح العديد من الموضوعات العامة التي تختص بالصحة النفسية، وتتم مناقشتها مع بعض الخبراء في هذا المجال بمشاركة العديد من أفراد المجتمع، حيث يمكن طرح الموضوعات بصورة مسبقة، أو اقتراح بعض القضايا المجتمعية المهمة من الجمهور المشارك.


- «المبادرة» تهدف إلى التواصل الدائم بين أفراد المجتمع من خلال تنظيم جلسات للصحة النفسية.

طباعة