10481 زيارة ميدانية للبلدية خلال 75 يوماً

إغلاق 107 مؤسسات غذائية في دبي خالفت تدابير «كورونا»

صورة

أفادت بلدية دبي بأن نسبة التزام المؤسسات الغذائية بإجراءات مكافحة فيروس «كورونا» المستجد، ارتفعت لتصل إلى 99%، بعد أن كانت 93%، خلال مرحلة الفتح الجزئي للاقتصاد، فيما تم إغلاق 107 مؤسسات غذائية، منذ 27 مايو وحتى أول من أمس.

وقال مدير التفتيش الغذائي في البلدية، سلطان الطاهر، لـ«الإمارات اليوم»، إن مفتشي البلدية نفذوا 10 آلاف و481 زيارة ميدانية على المؤسسات الغذائية في دبي، خلال فترة الـ75 يوماً الماضية، وتمت مخالفة وإغلاق 107 مؤسسات غذائية، لم تلتزم بالإجراءات التي وضعتها الجهات الصحية، للحد من تفشي وباء «كوفيد-19».

وأضاف أن أبرز المخالفات التي تم رصدها تمثلت في عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وارتداء معدات السلامة الشخصية كالكمامات والقفازات أثناء التحضير، وكذلك عدم استخدام مواد تعقيم وتطهير معتمدة، لافتاً إلى أن قرار إغلاق المؤسسة المخالفة يكون مؤقتاً، لحين إزالة سبب المخالفة، وتنسيق أوضاعها.

وتابع الطاهر: «يدقق مفتشو البلدية، خلال زياراتهم الرقابية، على سجلات المتابعة اليومية لصحة العاملين، وتدوين عمليات التعقيم والتطهير، إضافة إلى التأكد من تطبيق اشتراطات سلامة الغذاء على الأغذية أثناء الاستلام والتحضير والتخزين، والعرض في درجات حرارة صحية، وتطبيق إجراءات النظافة والتعقيم، لمنع عدم حدوث تلوث تبادلي ومكافحة الآفات».

ولفت إلى أن البلدية تدقق على المؤسسات الغذائية كافة في الإمارة باختلاف أنشطتها، مثل: المطاعم والكافتيريات والمقاهي التي تقدم أغذية، والبقالات والسوبرماركت، والمخابز، كما تفتش وتراقب سيارات التوصيل، للتأكد من تعقيمها، والمحافظة على إجراءات السلامة الغذائية بعد كل طلبية، وتغيير عمال التوصيل للكمامة والقفازات بعد كل طلبية.

وقال إن فرق التفتيش بالبلدية تجري زيارات تفتيشية روتينية، وزيارات مبنية على بلاغات المستهلكين، وتفرض الغرامات حسب الأمر المحلي رقم 11 لسنة 2003، بشأن الصحة العامة وسلامة المجتمع في إمارة دبي، موضحاً أن الغرامات تختلف حسب نوع المخالفة، وتتضاعف بتكرارها.

تواصل

طالبت بلدية دبي كل أفراد المجتمع بضرورة التواصل على الرقم المجاني للبلدية 800900، للإبلاغ عن أي مخالفات تتعلق بسلامة الغذاء، لتقوم البلدية بالتعامل مع المؤسسة على الفور.


99 %

نسبة التزام المؤسسات الغذائية بإجراءات مكافحة «كورونا» في دبي.

فرق التفتيش تجري زيارات تفتيشية روتينية، وزيارات مبنية على بلاغات المستهلكين.

 

طباعة