التسجيل الالكتروني لتخزين الخلايا الجذعية بصحة دبي توفير للوقت وحماية للأمهات

بلغ عدد طلبات التسجيل الالكتروني لتخزين الخلايا الجذعية بمركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث التابع لهيئة الصحة بدبي (72) طلباً لأمهات من مختلف الجنسيات المقيمة في الدولة.

وحرصت هيئة الصحة بدبي على إطلاق هذه الخدمة ضمن جهودها المستمرة للتسهيل على الأمهات والمتعاملين بشكل عام للاستفادة من خدمات المركز في كافة الظروف، وخاصة في هذا الظرف الاستثنائي خلال جائحة كوفيد -19.

وساهمت الخدمة منذ اطلاقها خلال شهر يونيو الماضي في توفير الوقت والجهد على الأمهات، واستمرارية وتيرة العمل في المركز مع المحافظة على تعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية لدى الحوامل في ظل الظروف الحالية، خاصة وان فئة الحوامل من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

وتتيح خدمة التسجيل الالكتروني للأمهات الراغبات بتخزين الخلايا الجذعية إرسال بريد الكتروني الى مركز دبي لدم الحبل السري كطلب تسجيل في الخدمة مع كتابة أرقام التواصل المختلفة، حيث يقوم الفريق المعني في المركز بتزويدهن بكافة الأوراق المطلوبة لتسجيل البيانات الرسمية وإعادة ارسالها الى المركز عبر البريد الالكتروني DCRC@dha.gov.ae ليتم بعد ذلك مراجعة وتدقيق البيانات، والتأكد من استيفاء الشروط المطلوبة والتسجيل الرسمي في المركز لتخزين الخلايا الجذعية لمدة (30) سنة.

ويقوم مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث بالتنسيق المستمر مع الأمهات بعد التسجيل الرسمي في الخدمة، حيث يتم توصيل المعدات والأدوات اللازمة لجمع عينات دم الحبل السري الى الأم لاصطحابها معها أثناء الولادة في المستشفيات الخاصة لاستخدامها من قبل الطواقم الطبية والتمريضية، بينما يتم توفير هذه المعدات في المستشفيات الحكومية التابعة للهيئة (دبي، ولطيفة، وحتا).

كما يحرص المركز على تعريف الأمهات بهذه الخدمة من خلال الكوادر الطبية والتمريضية العاملة في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية أثناء المراجعات الطبية للأمهات خلال فترة الحمل.

ومن جانب آخر تمكن مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث من تنظيم عدد من الدورات التدريبية عن بُعد خلال جائحة كوفيد-19 لتدريب الكوادر الطبية والتمريضية بمستشفيات الهيئة، كما تم استقبال العديد من العينات الناجحة التي تم تخزينها في المركز وفقاً لأفضل المعايير والاشتراطات والبروتوكولات المعمول بها عالمياً، وبدرجة عالية من الخصوصية والدقة للاستفادة منها لاحقاً في علاج أمراض الدم المختلفة عند الحاجة اليها.

كما ساهم المركز حتى الآن بالتعاون مع المراكز العالمية في علاج (20) حالة مرضية كانت تعاني من الثلاسيميا، والانيميا المنجلية، واللوكيميا، وفنكوني الانيميا بعد تزويد هذه المراكز بالخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري والمخزنة في المركز، كما نجح المركز منذ تأسيسه عام 2006م، وحتى الآن في تخزين أكثر من (8000) عينة من الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري لأمهات من مختلف الجنسيات.

 

طباعة