أثنى على جهود احتواء «الفيروس»

خالد بن محمد يطّلع على نتائج مركز تقييم «كوفيد-19» في أبوظبي

خالد بن محمد بن زايد خلال زيارته مركز تقييم «كوفيد-19». من المصدر

زار سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، مركز تقييم «كوفيد-19» المتميز في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، للاطلاع على آخر مستجدات ونتائج الجهود التي تبذلها شركة «صحة» لمكافحة جائحة «كوفيد-19».

واطلع سموه من رئيس مجلس إدارة شركة «صحة»، سالم راشد النعيمي، على دور مركز تقييم «كوفيد-19» المتميز في متابعة وإدارة كل من تكون نتيجته إيجابية، والخدمات الشاملة المقدمة لمراجعي المركز. وأثنى سموه خلال الجولة على الدور الذي لعبه المركز في احتواء الفيروس ومنعه من الانتشار، وشكر سموه موظفي شركة «صحة» العاملين في المركز لمساهمتهم في تحقيق رؤية قيادة دولة الإمارات.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: «نواصل تكثيف جهود التصدي لجائحة (كوفيد-19) والحفاظ على صحة ورفاهية مجتمعنا، كونها تمثل على الدوام أولوية في نهج قيادتنا، حيث جاء افتتاح مركز تقييم (كوفيد-19) استكمالاً للجهود التي يتم بذلها لمحاصرة الجائحة والتي أصبحنا نرى ثمارها في زيادة عدد المتعافين، وتحقيق تراجع كبير في عدد الإصابات والوفيات المسجلة».

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، سالم النعيمي، أن متابعة القيادة الحكيمة للقطاع الصحي كان لها بالغ الأثر في تقديم رعاية صحية عالمية المستوى لأفراد المجتمع.

وأضاف أن «صحة» حققت نتائج إيجابية مهمة في مكافحة الفيروس بفضل الدعم اللامحدود من القيادة، وتسخيرها كل الإمكانات للقطاع الصحي في أبوظبي.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، راشد القبيسي: «مركز تقييم (كوفيد-19) المتميز في أبوظبي والعين هو المركز الأول من نوعه في الدولة الذي تم تخصيصه لمن تكون نتيجة فحصه إيجابية، وقد لعب هذا المركز دوراً محورياً في التصدي للفيروس، كونه المحطة الأولى لكل من تكون نتيجة فحصه إيجابية».

وكانت شركة صحة أنشأت مركز تقييم «كوفيد-19» في أبوظبي والعين لتأكيد نتائج الفحوص بطريقة فعالة، ومتابعة وإدارة الحالات الإيجابية.

طباعة