لاستعادة صحتهم البدنية والذهنية بعد شفائهم من «الفيروس»

مبادرة لإعادة تأهيل المتعافين من «كورونا» في الدولة مجاناً

المتعافون الذين أمضوا أسابيع بغرف العناية الفائقة بحاجة إلى برنامج تأهيل مكثف. ■من المصدر

يطلق مستشفى رأس الخيمة في 15 الشهر الجاري، برنامجاً لإعادة تأهيل المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي يعتبر الأول من نوعه في الدولة، حيث يشمل البرنامج التأهيل البدني والمعرفي والغذائي والنفسي، وهو موجه إلى كل سكان الدولة المتعافين من فيروس «كورونا» مجاناً.

وقال المدير التنفيذي للمستشفى، الدكتور رضا صدّيقي، إن الهدف من المبادرة مساعدة كل المتعافين من الفيروس، بصرف النظر عن أعمارهم وحالتهم البدنية، في استعادة صحتهم البدنية والذهنية التي تأثرت به.

وأوضح أنه، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، يترك «كورونا» لدى الحالات الشديدة الإصابة به حالة من الوهن، ويحتاجون إلى المساعدة على المشي وأداء المهام الأساسية اليومية. وأضاف أن المتعافين، الذين أمضوا أسابيع في غرف العناية الفائقة، بحاجة إلى برنامج تأهيل مكثف لكي يتمكنوا من العودة إلى أنشطتهم السابقة، والحد من احتمال تطور حالتهم إلى عجز طويل الأمد. وأوضح أن المزايا الرئيسة للبرنامج الشامل والمجاني بالكامل قدرته على منح الأشخاص المتأثرين فرصة استثنائية، لاستعادة قواهم البدنية والذهنية، إلى جانب إثراء وعيهم حيال كيفية الحفاظ على نمط الحياة الصحي، حيث يتضمن البرنامج استشارات طبية وغذائية، وجلسات دعم نفسي وعلاجاً بدنياً.

وأوضح أن البرنامج يشمل جلسة استشارات غذائية مع أخصائي تغذية، حيث يتم تقديم استشارات حول نظام غذائي مخصص لمرحلة ما بعد التعافي من الفيروس. وذكر أنه بإمكان جميع سكان الدولة، الراغبين في الخضوع لبرنامج إعادة التأهيل، التواصل مع مركز الاتصال في مستشفى رأس الخيمة على الرقم 07 207 4444، للتسجيل.

«مبادلة» يطلق برنامجاً لمساعدة مرضى «كورونا»

أطلقت «أمانة للرعاية الصحية»، أحد مرافق شبكة مبادلة للرعاية الصحية، برنامجاً لإعادة تأهيل المرضى الذين لايزالون يعانون آثاراً أو مشكلات صحية خطيرة، بعد تماثلهم للشفاء من فيروس «كوفيد-19». ويتكون البرنامج من أربع مراحل لمساعدة المرضى على استعادة وظائفهم الجسدية والإدراكية، التي غالباً تتأثر بعد الإصابة بالمرض، خصوصاً حال خضوع المريض لمدة طويلة للرعاية السريرية بوحدات العناية المركزة. وأوضح مدير أول العمليات السريرية في «أمانة للرعاية الصحية»، الدكتور جايسون جراي، أن الإصابة بالفيروس قد تتطلب إخضاع المرضى لبرنامج رعاية متوسطة إلى طويلة الأجل. أبوظبي- الإمارات اليوم

طباعة