بلدية عجمان تلزم تجار المواشي بفحوص «كورونا» قبل العيد

عبدالرحمن النعيمي: «البلدية أكملت استعداداتها لاستقبال العيد خاصة بمقاصبها ووضعت خططاً احترازية».

حددت دائرة البلدية والتخطيط، في عجمان، جملة من الإجراءات الاحترازية بمناسبة عيد الأضحى، ألزمت بموجبها تاجر المواشي بتوفير فحوص سلبية لكل العاملين لديه لـ«كورونا».

وبينت البلدية أنها اعتمدت ثلاث طرق لطلب وذبح الأضاحي في المقاصب التابعة للدائرة، وقامت بوضع عدد من الاشتراطات والإجراءات الوقائية لاستقبال المتعاملين خلال أيام العيد، مشيرة إلى أن الطرق الثلاث ستكون إما بالشراء المباشر من سوق المواشي، أو باستخدام التطبيق الذكي «ذبيحتي»، أو بتوكيل الجمعيات الخيرية لذبح الأضاحي.

وأكد مدير البلدية، عبدالرحمن النعيمي، أن البلدية أكملت استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى، خصوصاً بمقاصبها، ووضعت العديد من الخطط الاحترازية والاشتراطات الاستباقية، التي تضمن سلامة الأفراد من خلال تخفيف فرص الازدحام، خصوصاً بالمقاصب التابعة للبلدية، إذ تم تمديد ساعات العمل ساعتين، لضمان استقبال عدد أكبر من الأضاحي، من خلال تطبيق ذبيحتي، وإغلاق صالة انتظار المتعاملين في المقصب المركزي، وتنويع قنوات استقبال الأضاحي من خلال تطبيق «ذبيحتي»، أو الجمعيات الخيرية، أو تجار سوق المواشي، وحصر استقبال الأضاحي لتلك الواردة من سوق المواشي في اليوم الأول فقط، وتحميل مسؤولية استلام الأضحية على التاجر، ومن ثم يقوم بتسليمها للمتعامل، سواء بتوصيلها عبر مركبة نقل مبردة معتمدة من إدارة الصحة العامة، أو من خلال شركات التوصيل المعتمدة بالبلدية، أو من خلال إيصالها بشكل مباشر إلى ساحة المواقف المحاذية للمقصب، إضافة إلى ذبح الحيوانات الكبيرة (الجمال والأبقار) في اليوم الثاني، على أن يتم تسليمها في اليوم الأول للعيد، اعتباراً من الساعة 6 مساء، وحتى الساعة 10 مساء.

 

طباعة