لتسهيل خروج سكان الإمارة وعودتهم خلال يومين

3 مراكز جديدة لفحص «كورونا السريع» في أبوظبي والعين

صورة

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن توفير فحص الليزر بتقنية «دي بي آي»، للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس «كوفيد-19» في ثلاثة مراكز داخل أبوظبي ومدينة العين، (فحص كورونا السريع)، لتسهيل خروج سكان أبوظبي من الإمارة والعودة مرة أخرى في غضون 48 ساعة.

وأتاحت «صحة» حجز مواعيد فحص الليزر بتقنية «دي بي آي»، للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس «كوفيد-19»، عبر تطبيقها الذكي «SEHA» وخدمة الفحص بالليزر (DPI) لدخول أبوظبي، مشيرة إلى أنه في حال أظهر فحص DPI (تقنية الليزر) ضرورة إجراء مسحة الأنف (PCR) سيتعين علي صاحب الفحص إجراء الفحص في المركز ودفع 320 درهماً في الموقع، وعقب إجراء الفحص يتعين عليه الالتزام بالحجر المنزلي لحين استلامه نتيجة مسحة الأنف.

وأوضحت أن الفحص بالليزر لدخول أبوظبي متاح فقط لعمر 12 سنة فما فوق، وذلك في ثلاثة مراكز تشمل مركز الفحص في مدينة زايد الرياضية بمدينة أبوظبي، ومركز المسح على الكورنيش، بالإضافة إلى مركز مسح الهيلي في مدينة العين، لافتة إلى ضرورة إحضار الهوية عند الحضور للمركز، وإبراز رمز الـQR كود الخاص بالموعد من على الهاتف المحمول.

ووفرت شركة «صحة» ثلاثة أنواع لحجز المواعيد: الأول للأفراد والثاني للمجموعات التي لا تزيد على ثلاثة أشخاص، والثالث للعائلات والعمالة المنزلية بحد أقصى خمسة أفراد، وحددت 48 ساعة مدة صلاحية استخدام نتيجة الفحص بالليزر (DPI) لدخول إمارة أبوظبي.

وتعتمد تقنية «DPI» المبنية على الليزر على فحص عينات من الدم وقراءة شكل الخلايا فيها لتحديد - خلال ثوانٍ - وجود التهابات كالتي يحدثها فيروس «كوفيد-19»، كما يعتمد نظام التشخيص في الجهاز المبتكر في الإمارات تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدم في تحليل الصور وفقاً لمقياس دقيق جداً.

وتتميز تقنية «DPI» المبنية على الليزر بسهولة إجراءات الفحص والحصول على النتيجة، ورخص الكلفة المالية، حيث لا يستغرق أكثر من ثلاث دقائق، يتم خلالها تسجيل الشخص عبر قارئ الهوية، ومن ثم أخذ الدم من الإصبع بالطريقة نفسها لفحص السكري في الدم من خلال خدش صغير بمشرط طبي في الإصبع، ووضعه تحت الجهاز، حيث تضيء خلايا الدم المحاصرة بين شريطين مغطيين بشعاع الليزر، ليتم عبر تقنية «DPI» المبنية على الليزر تحديد ما إذا كانت خلايا الدم مصابة بالفيروس من عدمه، ما يشجع الكثيرين على التسجيل للحصول على موعد، خصوصاً أن رسوم الفحص 50 درهماً فقط.

ويعتمد جهاز الفحص على تمييز أشعة الليزر صفات مهمة من حيث الكثافة الشديدة المكونة لحزمها الضوئية، وكذلك شكل وشدة التوازي والترابط بين تلك الحزم، ما يجعلها أداة مهمة ودقيقة للكشف عن وجود الخلايا المصابة، ونجح القطاع الطبي في الدولة من خلال تقنية الفحص بالليزر في اختصار كثير من الوقت والجهد، نظراً لإمكانية تسخيرها في الكشف عن الفيروس، سواء بإجراء المسح الضوئي بالليزر لعدد كبير من الأفراد دفعة واحدة دون الحاجة إلى أجهزة وتقنيات باهظة الثمن والتعقيد، أو باستخدامها في تحليل عينات الدم في المختبرات الطبية، والكشف عن النتيجة خلال بضع ثوانٍ.

مراحل للفحص

تشمل المراحل الثلاث المكونة لفحص الليزر بتقنية «دي بي آي»، تسليط الضوء على عينة الدم، وقراءة شكل الخلايا لتحديد وجود الفيروس من عدمه، ثم ظهور النتيجة، ولا تحتاج المراحل كافة إلى أكثر من بضع ثوانٍ، حيث يتم تقصي وجود الفيروس في خلايا الدم، عبر تسليط أشعة الليزر على خلايا الدم، لتتحور إلى دوائر ضوء متناسقة، وفي حال وقوعها على فيروس كورونا تتشتت بطريقة معينة، وتعطي إشارة بالإصابة، ما يكشف عن الإصابة بمنتهى السرعة، وبطريقة تمكن من فحص مجموعات كبيرة من الأفراد في الوقت نفسه، وتوثيق نتائج الفحص من خلال التقاط صور لشكل الخلايا عبر كاميرا مرتبطة بنظام الفحص.


50

درهماً رسوم فحص الليزر في المراكز الجديدة.

- نتيجة الفحص صالحة للاستخدام لمدة 48 ساعة.

طباعة