أبوظبي تفتتح مراكز جديدة لفحص "كورونا السريع" قريباً

دعا مواطنون ومقيمون إلى افتتاح مراكز لإجراء فحص الليزر بتقنية "دي بي آي" للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كوفيد19-، "فحص كورونا السريع"، لتخفيف الضغط على مركز الفحص الوحيد المطبق لهذه التقنية والموجود في منطقة سيح شعيب باتجاه أبوظبي، وتسهيل حركة دخولهم إلى إمارة أبوظبي، فيما أكدت شركة طموح للرعاية الصحية، أن العمل جارٍ حالياً على إنشاء خيم مسح في أماكن أخرى، ولكنها لم تفعل هذه الخدمة فيها إلى الآن.

وتفصيلاً، أشاد مواطنون ومقيمون، بتطبيق فحص الليزر بتقنية في الخيمة المقامة في منطقة سيح شعيب في اتجاه القادمين إلى أبوظبي (DPI) للكشف عن الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كوفيد-19، "فحص كورونا السريع"، وطالبوا بإنشاء مراكز فحص مماثلة في إمارات الدولة كافة، لتسهيل عملية الفحص على الراغبين في القدوم إلى أبوظبي.

من جانبها، أكدت شركة طموح للرعاية الصحية "المسؤولة عن إجراء الفحوص" أن خدمة الحجز المسبق للفحص تهدف إلى تنظيم العمل وتلافي الزحام، خصوصاً أنها تعمل حالياً على مراكز فحص جديدة تتبع تقنية "دي بي آي" عند نقاط التفتيش، وذلك للتغلب على تحديات الوقت والمكان، وتطبيق المعايير والإجراءات الوقائية كافة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وقال المتحدث باسم شركة طموح للرعاية الصحية، عبدالله الراشدي، لـ"الإمارات اليوم": "بالنسبة لخدمة المسح بتقنية DPI المبنية على الليزر، والتي تساعد على كشف الحالات المحتمل إصابتها بفيروس كوفيد-19، فهي متوافرة حالية من خلال مركز واحد، وهو الخيمة في منطقة غنتوت، أبوظبي، وجاري العمل حالياً على إنشاء خيم مسح في أماكن أخرى، ولكنها لم تفعل هذه الخدمة فيها إلى الآن، وعليه نرجو من أفراد المجتمع عدم التوجه إلى أي مركز غير مفعل وتحت الإنشاء حفظاً لسلامتهم.

وأضاف: "نؤكد أنه قبل تفعيل أي مركز جديد سيعلن عنه رسمياً عبر منصات المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، ونشكر الجميع على اهتمامهم بهذه التقنية الجديدة، ونحن نعمل بأقصى جهدنا لتوفير الطاقة الاستيعابية المناسبة لتلبية طلب الجمهور"، مشيراً إلى أن الشركة جهزت خيمة فحص جديدة في منطقة غنتوت بمساحة تصل الى ثلاثة أضعاف الخيمة الأولى، وذلك ليتسنى خدمة المراجعين بشكل أفضل، والتوسع في تطبيق إجراءات الوقاية والتباعد بين الراغبين بعمل الفحص، وذلك لضمان التغلب على تحديات الوقت والمكان، وتطبيق المعايير والإجراءات الوقائية كافة.

وتعتمد تقنية " DPI " المبنية على الليزر على فحص عينات من الدم وقراءة شكل الخلايا فيها لتحديد خلال ثوانٍ وجود التهابات كالتي يحدثها فيروس كوفيد-19، كما يعتمد نظام التشخيص في الجهاز المبتكر في الإمارات تقنية الذكاء الاصطناعي المتقدم في تحليل الصور وفقاً لمقياس دقيق جداً.

وتتميز تقنية " DPI " المبنية على الليزر، بسهولة إجراءات الفحص والحصول على النتيجة، ورخص الكلفة المالية، حيث لا يستغرق أكثر من ثلاث دقائق، يتم خلالها تسجيل الشخص عبر قارئ الهوية، ومن ثم أخذ الدم من الإصبع بالطريقة نفسها لفحص السكري في الدم، من خلال خدش صغير بمشرط طبي في الإصبع، ووضعه تحت الجهاز، حيث تضيء خلايا الدم المحاصرة بين شريطين مغطيين بشعاع الليزر، ليتم عبر تقنية، "DPI" المبنية على الليزر تحديد إذا ما كانت خلايا الدم مصابة بالفيروس من عدمه، ما شجع الكثيرين على التسجيل للحصول على موعد، خصوصاً أن رسوم الفحص 50 درهماً فقط.

طباعة