طالبت جميع المنشآت الصحية بعدم استخدام تشغيلاتهما

«الصحة»: سحب منتجَين بسبب مواد غير مطابقة للمواصفات

نتائج التحليل أثبتت أن محتوى المادة الفعالة «ديسموبريسين» غير مطابقة للمواصفات. أرشيفية

أفادت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن سحب طوعي لتشغيلات من منتجَين طبيين هما «سالونباس» و«نسال»، بسبب مواد مضافة غير مطابقة للمواصفات.

وأوضحت الوزارة في تعميم أصدره الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، الدكتور أمين الأميري، أن الشركة المصنعة للمنتج الطبي «سالونباس لعلاج آلام الظهر»، سحبت تشغيلات من المنتج لاحتوائه على كمية صغيرة من الصبغة كمادة مضافة لا تتوافق مع مواصفات الصبغة المعتمدة لدى الشركة.

وذكرت أنه تم السحب الطوعي لعدد سبع تشغيلات من المنتج المذكور تراوح تاريخ انتهاء الصلاحية لها بين شهر ديسمبر من العام الجاري وشهر نوفمبر من عام 2022، مشيرة إلى أن الشركة سحبت التشغيلات المذكورة من القطاعين العام والخاص.

وطلبت الوزارة من جميع المنشآت الصحية وممارسي الرعاية الصحية بالقطاع الخاص، عدم استخدام هذه التشغيلات، وألزمت جميع الصيدليات بالتوقف عن صرف هذه التشغيلات وأعادتها للمورّد، لافتة إلى أن المنتج مسجل في إدارة الدواء بالوزارة.

وأكدت الوزارة أنه لا يوجد خطر صحي، وليس هناك أي تقارير عن حدوث أعراض جانبية ناتجة عن التشغيلات، مشددة على ضرورة إبلاغ الوزارة في حالة حدوث أي أعراض جانبية، وذلك عبر الرابط الإلكتروني الخاص بالآثار الجانبية للأدوية، أو عبر البريد الإلكتروني لقيم الرقابة الدوائية بالوزارة.

وأعلنت الوزارة في تعميم آخر عن إجراء شركة «فيرينج» سحب طوعي احترازي لجميع التشغيلات لمنتج بخاخ الأنف «نسال» التي تم توزيعها في جميع أنحاء العالم، وذلك لأن نتائج التحليل أثبتت أن محتوى المادة الفعالة «ديسموبريسين» غير مطابقة للمواصفات المعتمدة أثناء اختبار عينة من التشغيلة.

وأثبتت الاختبارات أن عبوة البخاخ الأنفي تحتوي على حجم أقل من الحجم الفعلي، وتبيّن أنها خارج المواصفات المعتمدة لكل نسبة «ديسموبريسين» 155% من الكمية المستهدفة، ونسبة كلوريد البنزالك ونيوم 120% من الكمية المستهدفة.


«الوزارة» ألزمت جميع الصيدليات بالتوقف

عن صرف تشغيلات المنتجَين.

طباعة