"الصحة" تعتمد تقنية "دي.بي.آي" لتحديد المشتبه في إصابتهم بـ "كورونا"

اعتمدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، اليوم، تقنية "دي.بي.آي" (DPI) القائمة على أشعة الليزر لتحديد المشتبه في إصابتهم بفيروس «كوفيد-19».

وتتيح التقنية إجراء مسح على نطاق واسع خلال ثوانٍ معدودة كخطوة أولى لتحديد المشتبه في إصابتهم قبل إجرائهم فحوص مسحة الأنف (PCR). 

يُشار إلى أن الجهاز ابتكار إماراتي طوره مختبر "كوانت ليز" ومقره أبوظبي، ويقرأ عينات الدم لعدد كبير من الأفراد، ليحدد خلال ثوانٍ معدودة وجود التهابات نتيجة إصابات فيروسية.

وأوضحت "الصحة" أن النتيجة الإيجابية تحتم إجراء فحص مسحة الأنف PCR الخاص باكتشاف فيروس «كوفيد-19».

 

طباعة