خوذة تمنع عدوى «كوفيد- 19» وصيدلية لمستلزمات الوقاية بدبي

تستعد مجموعة طبية في الإمارات لطرح جهاز يغطي الوجه (أشبه بالخوذة) ليمنع الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وقالت مجموعة «إم بي إف» الوطنية، إنها تستعد لطرح الجهاز قريباً في أول صيدلية بالإمارات متخصصة في مستلزمات الوقاية من فيروس «كورونا» المستجد، بمدينة دبي افتتحت منذ يومين.

وذكرت أن الصيدلية ستوفر أجهزة لتغطية الوجه بالكامل للوقاية من عدوى الإصابة بفيروس «كورونا»، بعد أن اتفقت مع مجموعة كندية متخصصة على توريد الجهاز، لتكون الإمارات أول دولة بمنطقة الشرق الأوسط تستخدمه.

وأوضحت المجموعة، في بيان حصلت الإمارات اليوم على نسخة منه، أن الجهاز يعمل بالطاقة، وهو جهاز تنفس لتنقية الهواء وحماية المحيط الشخصي لمرتديه، وهو عبارة عن طبقة خارجية أشبه بالخوذة البلاستيكية تحمي من المخاطر المحمولة جواً في البيئة اليومية.

وقالت المجموعة: «صيدلية مستلزمات الوقاية من كورونا، هي باكورة سلسلة صيدليات تنوي المجموعة افتتاحها في دبي.

وأشارت إلى أن الصيدلية تركز على منتجات ومستلزمات الحماية الشخصية لمنع العدوى بفيروس «كورونا»، ومنها الأجهزة الحديثة لمنع العدوى وأدوية رفع مناعة الجسم، مثل الفيتناميات بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى الملابس الواقية.

وذكرت أن موظفي الصيدلية يقدمون الإرشادات الصحية للعملاء حول النظام الغذائي والمعدات الطبية اللازمة لحمايتهم من الفيروس المستجد، مشيرة إلى أن الجودة هي حجر الزاوية في وجودنا، وتشمل مبادئنا التوجيهية الأساسية التركيز على العملاء والثقة والاحترام وتجاوز توقعات العملاء.

ووصف المجموعة هذه الصيدلية بأنها «صيدلية مجتمعية»، منوهة بتعاون ودعم هيئة الصحة بدبي، حيث ساعدت على إنجاز كل الإجراءات والترتيب اللازم لصيدلية عن بعد وتم إنجازها في غضون 3 أسابيع فقط.

 

طباعة