العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يعقم السيارة خلال20 ثانية ويخفض التكاليف

    «صحة» تبتكر نظاماً للتعقيم الذاتي لسيارات الإسعاف المخصصة لنقل مصابي «كورونا»

    صورة

    ابتكرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» نظاماً للتعقيم الذاتي لسيارات الإسعاف، بزمن قياسي يتراوح ما بين 20 إلى 30 ثانية، وذلك في إطار جهودها لإيجاد الحلول التي تسهل العمل في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حيث تعد سيارات الإسعاف من أهم الوسائل المستخدمة لنقل المرضى المصابين بالفيروس، وتحتاج سيارة الإسعاف إلى التعقيم بعد كل عملية نقل لمريض، حرصاً على سلامة أفراد المجتمع، إذ تتم عملية التعقيم آلياً دون تدخل الإنسان.

    وأكد المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، الدكتور مروان الكعبي، أن منشآت «صحة» الطبية مزودة بأفضل الإمكانيات المتطورة، وتمتلك التقنيات والأجهزة والمستلزمات التي تمكنها من إحداث نقلة نوعية على صعيد رعاية المرضى، مشيراً إلى أن نظام التعقيم الذاتي لسيارات الإسعاف، ابتكره أحد الكوادر الإماراتية العاملة، ويعد نظاماً فريداً من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويتم دون أي تدخل بشري، ويساعد في كسب الوقت، إذ يعمل النظام، بعد إخلاء المريض من السيارة إلى المستشفى، لمدة عشرين ثانية تقريباً، بحيث يتم تعقيم السيارة بشكل كامل، وتكون جاهزة بعد ذلك لنقل مريض آخر بشكل آمن.

    من جانبه، أوضح مدير قسم الخدمات العامة في «صحة» أحمد تركي المنصوري، أنه خلال عمله لاحظ الطلب المستمر على سيارات الإسعاف خاصة في ظل ظروف جائحة كورونا، وأن سيارات الإسعاف تأخذ وقتاً يعد طويلاً للذهاب إلى مقر التعقيم ليتم تعقيمها قبل أن يتاح استخدامها لنقل مريض آخر، ففكر بطريقة يتم فيها تعقيم سيارات الاسعاف بسرعة، مع الحرص على أن يكون التعقيم دقيقاً، وتمكن بمن ابتكار نظام التعقيم الذاتي ليؤدي الغرض المطلوب وبمواصفات عالية ويحقق العديد من المزايا.

    وأشار إلى أنه يتم تشغيل نظام التعقيم، بعد إخلاء المريض، ليقوم برش رذاذ المواد المعقمة عبر شبكة أنابيب نحاسية ومرشات منتشرة في مختلف أرجاء السيارة، وتتواصل عملية الرش من 20 إلى 30 ثانية، ليتم تعقيم السيارة من الداخل، لتكون بعدها السيارة نظيفة، وجاهزة لنقل مصاب آخر بآمان.

    ومن ناحيته، قال المدير العام لشركة بست كلر المنفذة للمشروع، المهندس عبد الله محمد: «النظام يوفر الوقت والجهد والتكاليف، إذ يتم استخدام نصف جالون من المعقم في الساعة، ويقوم برش الرذاذ الضبابي بقوة ضغط تصل إلى 80 بار، وبمعدل تدفق تصل إلى 9 لتر/للدقيقة، ويبلغ حجم قطرة الرذاذ من 3 ـ 7 ميكرون».

    وأضاف أن المضخة تقوم بسحب المعقم من الخزان الذي تم تزويد سيارة الاسعاف به بمواصفات عالية تحفظ المواد المعقمة فية من الحرارة وفي كل عملية تعقيم يعيد الخزان تركيز المادة عن طريق عملية خلط المواد المعقمة لضمان تركيزها العالي، وضخ المواد المعقمة من البخاخات الضبابية عن طريق مضخة الضغط العالي لتتوزع بالطريقة المدروسة لتغطي جميع الاسطح الظاهرة والمخفية.

    طباعة