لضمان حماية الأطقم الطبية والإداريين وغيرهم من انتقال العدوى

«التحكم والسيطرة في دبي» يحدد ضوابط لمكافحة العدوى بغرف العزل خارج المستشفيات

حدد مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا في دبي، معايير وضوابط لمكافحة العدوى في غرف منشآت العزل المؤسسي (خارج المستشفيات) لضمان حماية الأطقم الطبية والإداريين وغيرهم من انتقال العدوى.

ووضع المركز آلية توضح تحويل الغرف إلى غرف ملائمة للعزل الصحي لمرضى كوفيد19 الذين لا تظهر عليهم الأعراض أو الذين تكون أعراضهم طفيفة، وتهدف هذه الآلية إلى المحافظة على بيئة نظيفة وصحية وآمنة في غرف منشأة العزل الصحي التي يشغلها المرضى المصابون بالفيروس، وكذلك منع انتشار العدوى داخل المنشأة، وحماية الكوادر الطبية والإدارية العاملة بها، ووضع المركز آلية توضح تحويل الغرف إلى غرف ملائمة للعزل الصحي لمرضى كوفيد19 الذين لا تظهر عليهم الأعراض أو الذين تكون أعراضهم طفيفة، وتهدف هذه الآلية إلى المحافظة على بيئة نظيفة وصحية وآمنة في غرف منشأة العزل الصحي التي يشغلها المرضى المصابون بالفيروس، وكذلك منع انتشار العدوى داخل المنشأة، وحماية الكوادر الطبية والإدارية العاملة بها.

وذكر المركز أن البيئة في أماكن العزل هي الأسطح العامة وغير العامة سواء أسطح العمل الأفقية والرأسية ومسطحات العمل، والتجهيزات والخدمات في المحيط الكلي للمريض بما في ذلك إمدادات الهواء والمياه، كما يشمل الأسطح والمعدات مثل الأسرة والعربات والطاولات الجانبية للأسرة والخزائن، ومقابض الأبواب، والمغاسل، والأحواض، والمراحيض، والأرضيات، والستائر، وتركيبات الإضاءة، والهواتف، ولوح مفاتيح الكمبيوتر، وغيرها.

وأشار إلى آلية التنظيف العميق للسطح البيئي التي تتم من خلال إجراءات التنظيف الدوري أو التنظيف العميق والشامل باستخدام المطهرات والمعقمات المعتمدة لـ(كوفيد-19)، وتشمل أيضاً تنظيف وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر في أماكن تقديم خدمات الرعاية الصحية بالإضافة إلى تطهير المعدات والأجهزة الطبية المستخدمة في إجراءات رعاية المرضى.

وأكد مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا في دبي، أن التنظيف الدوري هو التنظيف والتطهير الروتيني للبيئة أو المنطقة باستخدام المطهرات المعتمدة، مثل غرفة المريض والممرات ومحطة خدمات الرعاية الصحية وغرفة التخلص من المهملات والمخلفات، وغيرها، وأن التنظيف النهائي، هو تنظيف وتطهير للبيئة أو المنطقة بالكامل باستخدام المطهرات المعتمدة عند نقل أو إخراج المريض من منطقة أو منشأة عزل أو حجر صحي.

وحدد المركز الحد الأدنى من متطلبات التي يجب أن تتوفر في غرفة العزل وهي، توفير المستلزمات المناسبة في منطقة المغسلة لغسل اليدين وتوفير المناديل، والتأكد من التهوية المناسبة في الغرفة، واستخدم مرشح هواء عالي الكفاءة لتنقية جزيئات الهواء (فلتر هيبا) في الممرات، ووضع لافتات على الباب توضح أن المكان عبارة عن منطقة عزل، وإزالة جميع الأثاث غير الضروري.

وتتضمن المتطلبات، توفير الإمدادات الكافية من معدات الحماية الشخصية (تخصيص غرفة تخزين في كل طابق) وتجهيز عربة خارج الباب لحمل معدات الوقاية الشخصية، وتوفير التدريب المناسب لجميع العاملين على كيفية التخلص من معدات الحماية الشخصية، واتباع إرشادات منظمة الصحة العالمية بشأن معدات الوقاية الشخصية المطلوبة لمرضى كوفيد19، وتشمل معدات الوقاية الشخصية، على سبيل المثال لا الحصر، بدلة، كمامات N95، حماية العين أو نظارات واقية للعين، درع للوجه، أغطية الشعر، غطاء الحذاء، وقفازات.

ويشمل الحد الأدنى لمتطلبات غرفة العزل، وضع أكياس مناسبة للمخلفات البيولوجية الخطرة في حاوية وكيس قماشي داخل غرفة العزل، ويفضل استخدام حاوية تفتح دون لمس إن أمكن، والتنظيف والتطهير الروتيني المتزامن للغرفة بعد خروج كل مريض، والالتزام بالأدوات التي تستخدم مرة واحدة (يمكن التخلص منها) بما في ذلك العبوات الغذائية (صينية العزل)، ولا يسمح بدخول الزوار، ويقتصر الدخول والتنقل داخل المنشأة على المرضى.

ووضع المركز ضوابط لارتداء ونزع معدات الوقاية الشخصية، بحيث يجب على مهني الرعاية الصحية والعاملين قبل الدخول إلى غرفة العزل، تحضير كل المعدات اللازمة قبل دخول غرفة المريض تفاديا لمعاودة الخروج، ويجب على جميع الموظفين تطهير أيديهم باستخدام الخطوات الصحيحة لنظافة اليدين مع فرك اليد بمنظف كحولي أو بالماء والصابون قبل وبعد ارتداء معدات الوقاية الشخصية عند الدخول إلى المناطق التي يتم فيها العناية بالمرضى سواء المؤكد أو المشتبه إصابتهم بكوفي 19، والتقليل من دخول غرفة عزل المريض قدر الإمكان وترك مسافة أمان لا تقل عن مترين.

وأوضح المركز أنه بالنسبة لجمع العينات يتم وضع جميع العينات في كيس يحمل علامة خطر بيولوجي، وأن يتم تطبيق نسب مقدمي الرعاية الصحية والكادر الإداري للمرضى، بحيث يكون هناك ممرض أو ممرضة لكل 30 مريض، وطبيب أو طبيبة لكل 70 مريض، وموظف إداري لكل 40 مريض أو موظف إداري واحد لكل طابق.

طباعة