إعفاء جميع المخالفين من غرامات الإقامة

ارتفاع حالات الشفاء من «كورونا» إلى 6523 شخصاً

الشامسي خلال الإحاطة الإعلامية الدورية للتعريف بآخر مستجدات فيروس «كورونا». وام

عقدت حكومة الإمارات الإحاطة الإعلامية الدورية رقم 27، للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة (كوفيد-19)، أعلنت خلالها مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كل الغرامات المترتبة عليهم، متى وقعت المخالفة قبل الأول من مارس لهذا العام.

كما تم الكشف عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، نتيجة تساهل البعض وحدوث تجمعات، بالإضافة إلى مخالطة المصابين بالفيروس، فيما أعلنت المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، عن تسجيل 511 حالة جديدة للشفاء، حيث تعافت تماماً من أعراض المرض، بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، ليبلغ بذلك عدد حالات الشفاء حتى الآن 6523 حالة.

وأكدت الشامسي قيام الجهات الصحية بالدولة بإجراء أكثر من 1.5 مليون فحص للكشف عن كورونا، منها 34 ألفاً و869 فحصاً جديداً للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، نتج عنها رصد وتسجيل 725 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لجنسيات مختلفة، تم عزلها وتتلقى العلاج حالياً، ليبلغ بذلك عدد الحالات التي تم تشخيصها 20 ألفاً و386 حالة إصابة حتى الآن، لافتة إلى أن نسبة حالات الإصابة المسجلة مقارنة بحجم الفحوص لا تتعدى 1.3%، كما تم الإعلان عن ثلاث حالات وفاة جديدة من جنسيات مختلفة، نتيجة مضاعفات ارتبطت بأمراض مزمنة، ليصل بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 206 أشخاص، ليصبح بذلك عدد الحالات التي لاتزال تتلقى العلاج 13 ألفاً و657 حالة من جنسيات مختلفة.

وأشارت الشامسي إلى أن أرقام الحالات المعلنة هي نتيجة من نتائج الفحص المبكر بمختلف مناطق الدولة، وتعكس في الوقت نفسه تساهل بعض أفراد المجتمع والتهاون في الإجراءات الوقائية، حيث تضم الحالات إصابات ناتجة عن التجمعات ومخالطة مصابين، والإمارات لاتزال في مرحلة مهمة من مراحل الكشف عن المصابين وعلاجهم، تتطلب تكاتف الجميع، والالتزام بالإجراءات الاحترازية للتغلب على هذه الأزمة، والخروج منها بسلام.

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي عن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، العميد خميس الكعبي، عن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كل الغرامات المترتبة عليهم، متى وقعت المخالفة قبل الأول من مارس لهذا العام.

وقال: «تنفيذاً لتوجيهات سموه الكريمة، أصدر مجلس الوزراء قراراً بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من كل الغرامات المترتبة عليهم، متى وقعت المخالفة قبل الأول من مارس من هذا العام، سواء كانوا من حملة أذونات وتأشيرات الدخول، أو فئة المقيمين، متى بادروا إلى مغادرة الدولة خلال فترة المهلة الممنوحة، والممتدة اعتباراً من 18 مايو الجاري، ولمدة ثلاثة أشهر، حيث تتضمن المكرمة الإعفاء من كل الغرامات المترتبة على بطاقة الهوية، أو تصاريح العمل المنتهية.

وأضاف الكعبي: «وفقاً لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، فإن المكرمة لن تحول دون عودة المستفيد إلى الدولة، متى استوفى الشروط اللازمة لذلك»، مشيراً إلى أن الاستفادة من مهلة المغادرة لن تأتي مقرونة بأي إجراء إداري متعلق بحرمان الشخص المستفيد من المهلة، فيما ستعلن عن كل الإجراءات وقنوات تقديم طلبات الاستفادة من المهلة المقررة، والتي ستنظمها الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، خلال الفترة المقبلة.

• 1.5 مليون فحص للكشف عن «كورونا»، قامت بها الجهات الصحية بالدولة.

• المكرمة لن تحول دون عودة المستفيد إلى الدولة متى استوفى الشروط اللازمة لذلك.

طباعة