«التحكم والسيطرة» تحدد 3 مناطق للعزل في المنشآت غير الصحية

حدد مركز التحكم والسيطرة لفيروس كورونا المستجد في دبي، ثلاثة أماكن للعزل الصحي في المنشآت غير الصحية في دبي، شملت مناطق «خضراء وصفراء وحمراء»، بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا وحماية العاملين في المنشأة.


وحسب دليل إرشادات إدارة الحجر والعزل الصحي في المنشآت «غير المستشفيات»، الصادر عن مركز التحكم والسيطرة، تم تقسيم أماكن العزل الصحي إلى ثلاثة مناطق هي المنطقة الخضراء، وتكون خارج منشأة العزل حيث يتواجد أفراد الأمن والإداريين التابعين للجهات المختصة، والذين يعملون لتقديم الخدمات العامة لتأمين المنشأة، وفي هذه المنطقة لا حاجة لمعدات حماية شخصية.


وتتمثل المنطقة الثانية «الصفراء» في أماكن الاستقبال، والسلالم، والمصاعد، والممرات بين الغرف، وغرف الخدمات، الغسيل والمطابخ، ومواقع عمل الموظفين لتقديم الخدمات اليومية العامة للمرضى، وفي هذه المنطقة يجب ارتداء الكمامات الواقية والقفازات فيها.


وتشمل المنطقة الثالثة «الحمراء» غرف عزل المرضى، حيث يجب ارتداء الكمامات الواقية والقفازات، وثوب الحماية والدرع الواقي للعين، ويُسمح بمريض واحد كحد أقصى في كل غرفة، ويستثنى من ذلك الأفراد من نفس العائلة، خصوصاً إذا كان لديهم كبار سن أو أطفال، بشرط أن تتسع الغرفة لأفراد العائلة.


وحسب الدليل يجب على إدارة المنشأة التأكد من إجلاء جميع النزلاء الاعتياديين منها قبل تحويلها إلى منشأة عزل، كما يجب تخصيص المنشأة للحالات المستقرة من مرضى (كوفيد 19)، وعدم السماح باستضافة الحالات المشتبه فيها، وتؤكل الوجبات دون تخزين البقايا، ويمنع استخدام أدوات المائدة المعدنية، واستبدالها بأدوات تستخدم لمرة واحدة، والتأكد من أن جميع الغرف جاهزة ونظيفة قبل استقبال المرضى، ويمكن توفير أكياس غسيل الملابس وأكياس القمامة الإضافية في الغرف، كما يتم تزويد المرضى بمواد التنظيف اللازمة لتنظيف غرفهم.


ويجب على المرضى جمع نفاياتهم ومخلفاتهم الملوثة بسوائل جسدية معدية، أو يحتمل أن تكون معدية في أكياس نفايات بلاستيكية صفراء، ويجب تعيين وتثبيت موظفي المنشأة طوال مدة العزل، وتوفير سكن لهم داخل المنشأة، ويمنع نهائياً استبدالهم إلا في حالات الطوارئ، وبعد إخطار ممثلي هيئة الصحة بدبي مع التأكد من استخدام إجراءات الوقائية ومكافحة للعدوى، وتدريب العاملين في المنشأة على مكافحة العدوى للحفاظ على سلامتهم وسلامة من حولهم.


وشدد الدليل على ضرورة فحص موظفي المنشأة للتأكد من عدم إصابتهم بـ(كوفيد 19) في حالة ظهور أي علامات وأعراض على أيا منهم، ولا يسمح للمرضى بمغادرة غرفهم، شريطة توفير جميع الخدمات اللازمة لهم، وتقوم منشأة العزل بتزويد المرضى بمنظفات غسيل الملابس ورفوف للتنشيف ليتمكنوا من غسل ملابسهم وأغطية أسرّتهم، ويُمنع خلط ملابس المرضى مع ملابس موظفي المنشأة، ويحقّ لمنشأة العزل أن تتعاقد مع شركة غسيل معتمدة من بلدية دبي لتلبية احتياجات غسيل الملابس للمرضى.


وفي حالة تزويد المنشأة بإمدادات من الخارج، يتم تحديد منطقة للتفريغ، ويُحظر على كلا الطرفين المرسل والمستلم التواجد في منطقة التفريغ في نفس الوقت، بحيث يقوم المرسل بتفريغ الإمدادات ثم يغادر منطقة التفريغ وبعد ذلك يدخل المستلم إلى منطقة التفريغ وأخذ الإمدادات، ويتم إيقاف جميع مشاريع التطوير والبناء الجارية في المنشأة حتى نهاية فترة العزل. ويجب على المنشأة تزويد جميع غرف العزل برقم اتصال للطوارئ لاستخدام المرضى المعزولين للاتصال وطلب المساعدة أو الإبلاغ عن أية أعراض.


ووفقاً للدليل يتم تطبيق نسب مقدمي الرعاية الصحية والكادر الإداري للمرضى بحيث يكون هناك ممرض أو ممرضة لكل 30 مريض، وللأطباء يكون هناك طبيب أو طبيبة لكل 50 مريض، وللموظفين الإداريين يكون هناك موظف إداري واحد لكل طابق، وعلى الجميع الالتزام في جميع الأوقات بالضوابط والممارسات الصحيحة، والتي تشمل معايير النظافة الشخصية وغسل اليدين بشكل متكرر، واستخدام معدات الحماية الشخصية المناسبة، والحفاظ على مسافة التباعد الجسدي.

طباعة