«صحة دبي» تقدم تسهيلات لـ18 تخصصاً طبياً لإصدار أو تجديد ترخيص مزاولة المهنة

أفادت منشآت صحية خاصة في دبي أن هيئة الصحة قدمت تسهيلات واستثناءات شملت المتقدمين بطلب الحصول أو تجديد رخصة مزاولة المهنة في 18 تخصصاً طبياً، أبرزها استثناؤهم من شرط اجتياز اختبار الترخيص سواء «الإلكتروني أو الشفهي»، ووضعت شروطاً لإصدار الترخيص، وذلك في تماشياً مع الإجراءات والجهود الوقائية المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا «كوفيد19».

وحسب مصادر في منشآت صحية خاصة بدبي، فإن هيئة الصحة أبلغتهم في تعميم رسمي اليوم، أنه تم استثناء المتقدمين الراغبين في الحصول على ترخيص مزاولة المهنة في التخصصات «طب الباطنة، طب الطوارئ، طب الأمراض المعدية، طب الجهاز التنفسي، طب العناية المركزة، طب المناعة السريرية والحساسة، طب التخدير، وطب الأطفال وتخصصاتها الدقيقة، والطب العام».

وأضافت الهيئة إلى قائمة التخصصات المستثناة «الصيدلة والتمريض وفنيي التعقيم، وفنيي الأشعة وفنيي التخدير وفنيي المختبرات في علم الأحياء الجزيئية وعلم الوراثة الجزيئية، العلاج الطبيعي والرعاية النفسية».

وحددت الهيئة في تعميمها الموجه إلى جميع المهنيين الصحيين والمنشآت الصحية المرخصة في دبي شروطاً محددة لإصدار التراخيص للمهنيين تتمثل في «توفر المؤهلات العلمية والخبرات العملية حسب المعايير الموحدة لترخيص مزاولة المهنة، رخصة مهنية سارية المفعول من بلد مزاولة المهنة، الإيصال المالي أو ما يثبت التقديم على التحقق من صحة المستندات، إضافة إلى عرض عمل أو رسالة قبول للعمل فقط في المستشفيات التي تتعامل مع حالات كورونا المستجد سواء الحكومية أو الخاصة».

واشتملت الشروط أيضاَ الإعفاء من دورات الإسعاف الأولية أو دورات الإنعاش القلبي والرئوي، أو الحصول على شهادة اللياقة الطبية للمهنيين الصحيين الذين تجاوزت أعمارهم الخامسة والستين عاماً، كما يتوجب على المدير الطبي للمستشفى ضمان الكفاءات والمهارات المهنية للمرخصين الجدد، والتأكد من لياقتهم البدنية والعقلية لممارسة المهنة، وسيتم إعادة النظر في الطلبات والتواصل مع المهنيين الذين تم استثناؤهم لاستكمال إجراءات الترخيص المهني لاحقا، متى ارتأت الهيئة ذلك مناسباً.

وشلمت قائمة الاستثناءات إعفاء المهنيين الصحيين المتقدمين لتجديد رخصة مزاولة المهنة من ساعات التعليم الطبي المستمر، التدريب والتطوير المهني المستمر، ودورات الإسعاف الأولية ودورات الإنعاش القلبي والرئوي، كذلك شهادة اللياقة الطبية للمهنيين الصحيين الذين تجاوزت أعمارهم 65 عاماً.

طباعة