أطباء يحذرون من استخدام متعدد للقفازات .. وأكدوا: قد تنقل العدوى من مكان لآخر

حذر أطباء، مختصون، من الاستخدام المتعدد للقفازات، خصوصاً من قبل عمال منافذ بيع المواد الغذائية "سوبر ماركت، بقالات، مطاعم"، والتي قد تنقل العدوى من خلال استخدامها لأكثر من غرض واحد، وطالبوا بضرورة  تغيير القفازات واستخدامها لمهمة واحدة فقط، للحد من احتمالية نقل العدوى.

 
وأوضح الأطباء أن استخدام عمال منافذ بيع مواد غذائية واستهلاكية، القفاز لفترات طويلة، والتعامل مع أعداد كبيرة من المنتجات والأدوات، قد يقيهم من العدوى، في الوقت الذي يرفع احتمالية نقل الفيروس من سلعة إلى أخرى.
 
وأكدت رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في هيئة الصحة بدبي الدكتورة هند العوضي، ضرورة استخدام عمال البقالات والمطاعم وغيرها من منافذ بيع المواد الغذائية والاستهلاكية القفازات لغرض واحد فقط، وإعادة تغيرها باستمرار، لاحتمالية تعرضها للتلوث.
ولفتت إلى ضرورة الابتعاد عن فكرة تعقيم القفاز، حيث قد يتعرض إلى الذوبان أو والتهتك، ونقل العدوى إلى صاحبه.

من جهته قال استشاري الأمراض الصدرية في جمعية الإمارات الطبية، الدكتور بسام محبوب أن القفاز عموماً يحمي مرتديه، لكن في حال استخدامه في التعامل مع أشياء كثيرة ونقلها من مكان لآخر، قد يسهل في نقل الفيروس، لذا من الضروري تحاشي استخدام القفاز لأغراض متعددة، ودعا إلى ضرورة التزام أصحاب هذه المتاجر بإجراءات الوقاية والسلامة التي تحد من نقل وانتشار العدوى.
 
من جابنها أكدت أخصائية الأمراض الجرثومية والأمراض المعدية في مستشفى الإمارات التخصصي الدكتورة يمنى ديراني أن القفاز إما أن يستخدم لمرة واحدة فقط، أو أن يكون صالحاً للتعقيم، كونها تحمي صاحبها وقد تعرض آخر للخطر، خصوصاً في الوقت الذي أصبح ارتدائه ملزماً، الأمر الذي يفرض ضرورة اتباع إجراءات أكثر وقائية للحد من العدوى.

ونصحت الجهات الصحية في الدولة كافة أفراد المجتمع بضرورة ارتداء القفازات، عند الخروج من المنزل، واستبدالها باستمرار عند الانتقال من مكان لآخر، وأهمية الابتعاد عن لمس الأغراض الشخصية عند لبس القفازات، خصوصاً الأغراض التي يتكرر استخدامها مثل الهاتف، إلى جانب التخلص من القفازات بطريقة آمنة بعد الانتهاء من الشراء أو لمس الأسطح أو عند التعامل مع مختلف الأدوات، ولفتت إلى ضرورة غسل اليدين جيداً بالماء والصابون، بعد التخلص من القفازات، وشددت على ضرورة تنفيذ هذا الإجراءات في كل مكان، كطريقة آمنة وأفضل من لبس القفازات.

طباعة