اعتماد خيارات علاجية آمنة للحوامل المصابات بـ «كوفيد-19»

اعتمدت الجهات الصحية في الدولة خيارات علاجية آمنة لعلاج الحوامل المصابات بـ«كوفيد-19»، ترتكز على علاج كل حالة على حدة، وضرورة التأكد من أن الدواء لا يسبب أي أذى لهن.

وحسب اللائحة الإرشادية الوطنية لإدارة وعلاج حالات «كوفيد-19»، التي أصدرتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أخيراً، ينبغي على مقدمي الرعاية الصحية الامتثال الصارم للمختبرات، ومحددات مراقبة تخطيط القلب، ورصد الآثار الجانبية، والتحقق من التفاعل الدوائي. وشددت اللائحة على ضرورة مراقبة أي آثار جانبية محتملة لدى المريض، مع مراقبة صارمة للغلوكوز ونقص السكر في الدم، خصوصاً لدى مرضى السكري، أو المعتمدين على الأنسولين، ورصد عدم انتظام ضربات القلب.

ودعت إلى تجنب تناول عقار «فافيبيرافير» بالنسبة للنساء في سن الإنجاب «لأنه يمنع الحمل، كما أن في وسعه الانتقال عبر الحيوانات المنوية، ويتعين على المرضى الذكور استخدام عازل مع المرأة الحامل لمدة أربعة أسابيع بعد التوقف عن تناول العقار».

طباعة