خصومات على رسوم الفصل الثالث شرط التسديد خلال يومين

    مدارس خاصة في أبوظبي تطالب ذوي طلبة بسرعة تسديد الرسوم

    «التعليم والمعرفة»: لا يمكن استرجاع أي رسوم لخدمات النقل المدرسي خلال فترة التعطيل. أرشيفية

    أبلغ ذوو طلبة بمدارس خاصة في أبوظبي، «الإمارات اليوم»، تلقيهم رسائل من مدارس أبنائهم، تطالبهم بسرعة تسديد الرسوم الدراسية الخاصة بالفصل الدراسي الثالث، وتسديد رسوم الحافلات للطلبة المشتركين بها، فيما أعلنت مدارس خاصة عن خصومات على رسوم الفصل الثالث، بنسب راوحت بين 10 و15% شرط التسديد خلال يومين من استلام الرسالة.

    وتفصيلاً، أكد ذوو طلبة: محمد عمر، وأماني حسام الدين، وميار سعداوي، ومحمود عاشور، ومحمد البحراوي، أن مدارس أبنائهم بدأت منذ الأسبوع الماضي إرسال أكثر من رسالة بشكل يومي، بعضها يصل في الرابعة فجراً، لتذكيرهم بضرورة سرعة تسديد الرسوم، ودفع حجز مقعد للعام الدراسي المقبل، مشيرين إلى أن بعض المدارس أعلنت عن خصومات لمن يسدد خلال يومين من تاريخ استلام الرسالة.

    وقال ذوو طلبة: أحمد عبداللطيف، وأحمد صالح، وإيمان جمال، أنهم تواصلوا مع إدارات المدارس بخصوص اشتراك الحافلات المدرسية، ودعوهم إلى إعفائهم من قيمة اشتراك الحافلات المدرسية، أو تخفيض نصف قمة الاشتراك، خصوصاً أن الحافلات متوقفة، ولا تستهلك «بترول»، أو تحتاج لتعقيم وصيانة يومية، إلا أن المدارس رفضت وألزمتهم بالتسديد.

    وأشار ذوو طلبة إلى أن المدارس اهتمت، خلال فترة عطلة الربيع، بإرسال رسائل التذكير بسرعة تسديد الرسوم الدراسية، أكثر من اهتمامها بتجهيز منصات إلكترونية لتطبيق التعليم عن بُعْد، أو التواصل مع ذوي الطلبة لإيضاح طريقة تنفيذها للدراسة إلكترونياً، وكيفية التواصل مع المعلمين، وغيرها من الأمور المرتبطة بهذه المبادرة.

    فيما أكد مسؤولون بمدارس خاصة (طلبوا عدم ذكر أسمائهم)، أن الرسوم الدراسية هي العامل الأول لضمان استمرار المدارس في تقديم خدماتها، مشيرين إلى أن توقف الدراسة لم يخفض نفقات المدارس كما يعتقد بعض أولياء الأمور، والواقع يؤكد ارتفاع النفقات بسبب رفع مستويات النظافة والتعقيم في المدارس والحافلات، وتجهيز المنصات التعليمية لتطبيق الدراسة عن بُعْد، وتدريب المعلمين على أساليب التعليم الإلكتروني، كما أن توقف الحافلات المدرسية تم استغلاله في عمل صيانة شاملة لها، بالإضافة إلى بقية النفقات الدورية، وفي مقدمتها رواتب المعلمين والعاملين بالمدارس، والسائقين، ومشرفات الحافلات.

    من جانبها، أكدت دائرة التعليم والمعرفة في ردها على «الإمارات اليوم»، أنه لا يمكن استرجاع أي رسوم لخدمات النقل المدرسي، خلال فترة التعطيل، وأشارت إلى أن المدارس ستواصل تقديم خدمات التعليم بما يتماشى مع خططها الأكاديميّة، عبر خطط للتعليم عن بُعْد، وسيقوم المعلمون بتقديم الدعم للطلبة، خلال هذين الأسبوعين.


    - مدارس أكدت التزامها برواتب المعلمين والموظفين وسائقي الحافلات.

    - «التعليم والمعرفة»: المدارس تواصل تقديم خدماتها، بما يتماشى مع خططها الأكاديميّة.

    طباعة