»إجراءات «احترازية» من حديقة الحيوان بالعين بسبب «كورونا

    أعلنت حديقة الحيوان بالعين أنها تنفّذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية، خلال الحالة الطارئة التي تمر بها المنطقة تجاه فيروس كورونا (كوفيد – 19)، بهدف ضمان السلامة العامة، واستمرارية الأعمال لدى جميع قطاعاتها.

    وأوضحت الحديقة أن إجراءاتها الاحترازية تشمل أربع ركائز أساسية، هي: الزوار والموظفون والحيوانات والمنشأة بشكل عام، منوهة إلى أن أبرز هذه الإجراءات تمثل في غلق الحديقة أبوابها منذ 15 مارس وحتى إشعار آخر استجابةً للإجراءات الوقائية، تلاها تطبيق نظام العمل عن بعد لموظفيها العاملين في القطاعات المكتبية والإدارية.

    وذكرت أنها تقوم خلال فترة الإغلاق بإجراء تعقيمات وعمليات تطهير وتنظيف شاملة لجميع مرافقها ومكاتبها ومبانيها بكل متعلقاتها، كما طبقت جميع الأنظمة الالكترونية التي من شأنها ضمان استمرارية العمل عن بعد، إذ يواصل الموظفون إنجاز الأعمال المؤسسية على أكمل وجه، إضافة للتواصل والتعاون المشترك مع الجهات المعنية بالسلامة والصحة العامة لمتابعة جميع المستجدات التي تطرأ على صعيد الاحتياجات الوقائية والسلامة والصحة العامة.

    وفي ما يتعلق بالوظائف الحيوية، مثل الموظفين الميدانيين ومُربي وملاحظي الحيوانات، أكدت الحديقة أنها أولت اهتماماً خاصاً بموظفيها وسلامتهم، من خلال تنفيذ عدد من الإجراءات الوقائية، منها تقليل أعداد الموظفين، واقتصار وجودهم للضرورة فقط، كما تقوم الحديقة بتزويدهم بجميع الاحتياجات الوقائية اللازمة لضمان سلامتهم، إضافة للمنشورات والفيديوهات واللوحات الإرشادية والورش التوعوية والمراقبة المستمرة للتأكد من التزامهم بالإرشادات الوقائية.

    وشددت الحديقة على أنها تعد من الوجهات السياحية السبّاقة في اتخاذ الإجراءات الوقائية، حيث قامت في وقت سابق وقبل إغلاقها بمنع جميع تجارب التعامل المباشر بين الزوار والحيوانات، مثل إطعام الزراف والببغاوات والبطاريق وركوب الحيوانات للأطفال، وتجربة ممشى الليمور، كما ألزمت جميع موظفيها بارتداء الكمامات والقفازات الواقية، ووجّهت بأهمية الحذر في التعامل مع الحيوانات والزوار، وسهولة الوصول إلى جميع المطهرات والمعقمات الموزعة في أرجاء الحديقة.

    وأطلقت الحديقة حملة توعوية عبر منصاتها للتواصل الاجتماعي تحت، وسم «ملتزمون يا وطن»، تحمل محورين، الأول التعريف بجهود الحديقة بشأن الإجراءات الاحترازية، بينما الثاني إرشادي خاص بتعريف المتابعين بكيفية استثمار الوقت في المنزل خلال فترة تعليق الدراسة، لافتة إلى أن هذا المحور يستهدف الأمهات والأبناء، ضمن أهداف الحديقة في المسؤولية المجتمعية تجاه جمهورها.

    وأكد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في حديقة الحيوانات بالعين، عمر يوسف البلوشي، أن الحديقة تتميز بوضعها الخاص خلال الأزمات والطوارئ، لأنها لا تشمل الموظفين والمنشأة فحسب، وإنما تشمل الحياة البرية والحيوانات التي تتطلب رعاية خاصة على مدار الساعة.

    وشدد البلوشي على أن الحديقة اتخذت جميع الاحتياطات منذ الوهلة الأولى التي بدأ فيها الفيروس بالتفشي، التزاماً منها تجاه التوجه الحكومي في هذه الحالات، وتجاه الحياة البرية والموظفين القائمين عليها، إضافة إلى مسؤوليتها المجتمعية تجاه زوارها من جميع الفئات.

    طباعة