"الصحة" تحذر من دواء للربو والحساسية يؤثر في الحالة المزاجية

حذرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من دواء لعلاج الربو والحساسية قد يسبب تغيراً في السلوك والحالة المزاجية، ووسيلة طبية بسبب خلل في نتائج التحاليل، ينتج عنها عواقب طبية خطرة.

ووجهت الوزارة تعميماً إلى جميع المنشآت الصحية، جميع ممارسي الرعاية الصحية في القطاع الصحي الخاص، حذرت خلاله من المستحضر الدوائي المستخدم في علاج الربو والحساسية Singulair(montelukast) and all.

Montelukast Generics، وأرجعت التحذير إلى أن المنتج قد يسبب تغيرات مرتبطة بالحالة المزاجية للمريض.

وقالت الوزارة أن المنتج مسجل في إدارة الدواء لديها،  وعليه أوصت المرضى أنه يجب عليهم التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بهم حول فوائد ومخاطر "مونتيلوكاست"، حيث يمكن استخدام أدوية حساسية أمنه وفعالة بديلة، خصوصا إذا كان المريض لديه أي تاريخ من المرض النفسي قبل بدء العلاج.  

وطالبت الوزارة في تعميمها كافة ممارسي الرعاية الصحية  بسؤال المرضى عن أي تاريخ للأمراض النفسية قبل بدء العلاج ، والنظر في مخاطر وفوائد الدواء "مونتيلوكاست"، عند اتخاذ قرار لوصفه أو متابعة المرضى على الدواء، وتقديم المشورة لجميع المرضى بخصوص المخاطر العصبية، والنفسية عند وصف "مونتيلوكاست"، علما بأن التحذير موجود في النشرة الداخلية للدواء، إلا أن عدد من ممارسي الرعاية الصحية والمرضى ليسوا على دراية بالمخاطر النفسية، ولا يزال يتم الإبلاغ عن حالات الانتحار وغيرها من الأحداث السلبية.

وأكدت على ضرورة تقديم المشورة للمرضى وأولياء أمور المرضى بأنه يجب على المريض التوقف عن تناول "مونتيلوكاست "، والاتصال بأخصائي الرعاية الصحية على الفور في حال حدوث تغيرات في السلوك أو أعراض نفسية عصبية جديدة، أو حدوث أفكار انتحارية، ومراقبة جميع المرضى الذين عولجوا "بمونتيلوكاست" للأعراض العصبية والنفسية، حيث يتم الإبلاغ عن أعراض نفسية في المرضى المستخدمين للدواء بدون مرض نفسي موجود مسبقا، وتذكير المرضى وأولياء أمور المرضى على قراءة دليل الدواء الذي يتلقونه مع وصفات "مونتيلوكاست"، والتي تشرح مخاطر السلامة وتوفر معلومات مهمة أخرى.  وأكدت الوزارة أن الدواء آمن الاستخدام ولم يتم سحبه من الأسواق.  

وحذرت الوزارة في تعميم آخر، من الوسيلة طبية 2.3.4 Rotor-Gene Q software Version، وجاء سبب التحذير عن إفادة الشركة المصنعة بأن هناك خلل في نتائج التحليل عند استخدام المنتج، وقد لوحظت هذه المشكلة فقط عند استخدام البرنامج 2.3.4، وذلك أثناء نقل المعلومات الخاصة بتحليل الكمي عن طريق نظام إدارة معلومات المختبرات (LIMS) مما قد تؤدي إلى نتائج سلبية خاطئة، والتي قد تسبب في عواقب طبية خطيرة مثل تعليق أو عدم العلاج،  والمنتج غير مسجل في إدارة الدواء بوزارة الصحة ووقاية الدواء، وعليه أوصت جميع ممارسين رعاية صحية عدم استخدام الأجهزة المتأثرة، والاتصال بمندوبي الشركة المصنعة لتحديث البرنامج إلى 2.3.5.

طباعة