ساعده على التنفس وأجرى له عملية إنعاش حتى استعاد وعيه

«رقيب» في أمن المطارات ينقذ حياة مسافر «بلع لسانه»

المزروعي خلال تكريم خالد لموقفه الإنساني. ■ من المصدر

نجح الرقيب في الإدارة العامة لأمن المطارات، محمد خالد، في إنقاذ حياة مسافر من دولة إفريقية، (44 عاماً)، تعرض لحالة «بلع اللسان»، والتي تسبب انسداد مجرى الهواء وتبعات صحية قد تؤدي إلى الوفاة في حال لم يتم تقديم الإسعافات المناسبة في وقت قياسي، وهو ما يعد عملاً إنسانياً رائعاً، يعكس مستوى الوعي والتدريب والدور الإنساني الذي يتمتع به موظفو شرطة دبي.

وقال الرقيب محمد خالد، إنه شاهد المسافر ساقطاً على الأرض نتيجة الحالة التي أصابته في منطقة إجراءات التفتيش الأمنية بالمبنى رقم 2، حيث كان يستعد لإنهاء إجراءات تفتيش المغادرة لبلده، فهرع نحوه على الفور ولاحظ أنه يعاني حالة صحية مفاجئة تعرف بـ«بلع اللسان».

وأضاف أنه شرع في إجراء الإسعافات الأولية المطلوبة لمثل هذه الحالات، من تعديل وضع المصاب وإسناد رقبته وإرجاع رأسه إلى الخلف، ما أتاح الفرصة لفتح مجرى التنفس ومنع حالة الاختناق وعدم وصول الأكسجين إلى رئتي المسافر، ثم عمل إجراء عملية إنعاش له إلى أن استعاد وعيه.

وأشار إلى أن الطاقم الطبي في المطار وصل واستكمل إجراء الفحوص اللازمة للتأكد من سلامته، ومن ثم تم تحويله إلى مستشفى راشد لتلقي العلاج المطلوب والاطمئنان على صحته.

وأشاد مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بالوكالة في شرطة دبي، العميد محمد أحمد بن ديلان المزروعي، بمستوى الحرفية العالية التي يتمتع بها موظفو أمن المطارات في التعامل مع الحالات الطارئة والإنسانية للمسافرين، وسرعة استجابتهم للمواقف الخطرة التي قد يتعرض لها بعض المسافرين أثناء سفرهم.

جاء ذلك أثناء تكريم الرقيب محمد خالد، لدوره الإنساني ونباهته وسرعة اتخاذه القرار المناسب، واستخدامه معرفته التدريبية في إنقاذ المسافر.

وأكد المزروعي أن هذا التصرف السليم والسريع يعكس جاهزية أفراد الإدارة العامة لأمن المطارات للتعامل مع الحالات الصحية، وتقديم المساعدات الإنسانية للمسافرين بالسرعة القصوى.

وأشار إلى أن شرطة دبي تحرص وتهتم بشكل مستمر بعملية تأهيل مواردها البشرية لتقديم المساعدات الطبية إلى جانب التأهيل الأمني، وذلك من خلال الدورات المتخصصة في مجال الإسعافات الأولية التي يعقدها مركز دبي لأمن الطيران المدني التابع للإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي، في كيفية تقديم الإسعافات الأولية في الحالات الطارئة لمن يتعرضون للوعكات أو الإصابات أو الحالات الصحية التي تستدعي تدخلاً فورياً لإنقاذ حياتهم.

طباعة