في إطار جهودها الشاملة للتعامل مع أحدث تطورات انتشار «كورونا»

    «طيران الإمارات» تعلق رحلاتها بين دبي وإيطاليا وتجري مسحاً حرارياً للمسافرين إلى أميركا

    «طيران الإمارات» تتخذ تدابير احترازية لطمأنة عملائها. من المصدر

    بدأت «طيران الإمارات» إجراء مسح حراري للمسافرين من مطار دبي الدولي إلى جميع وجهاتها في الولايات المتحدة الأميركية، وتم تركيب ماسحات حرارية عند بوابات المغادرة الخاصة بهذه الرحلات، وخضع ركاب الرحلة «ئي كيه 231» إلى مطار دوليس الدولي في واشنطن العاصمة الأولى، لهذه الإجراءات.

    ويتم إجراء مزيد من الفحوص لأي شخص تظهر عليه أعراض ارتفاع درجة الحرارة، كما يخضع جميع القادمين إلى دبي أيضاً للمسح الحراري عند عبورهم الجمارك، وذلك في إطار جهودها الشاملة للتعامل مع أحدث تطورات انتشار وباء «كوفيد-19» عبر العالم.

    وعلقت «طيران الإمارات» رحلاتها بين دبي وإيطاليا اعتباراً من أمس، وستشغل آخر رحلة لها إلى تلك الدولة في 15 مارس، وتتعاون الناقلة مع السلطات المختصة لمراقبة أحدث تطورات وباء «كوفيد-19».

    وتنسق «طيران الإمارات» خطواتها والتعاون مع السلطات الصحية والتنظيمية في دولة الإمارات بما في ذلك هيئة الصحة بدبي.

    وتلبي الإجراءات التي تتخذها «طيران الإمارات» معايير الإرشادات والتوجيهات المحلية والدولية حول الوباء، كما تعمل على إجراء المسح الحراري تدريجياً على ركاب جميع رحلاتها المغادرة من دبي لضمان صحة وسلامة المسافرين.

    ويُنصح المسافرون بالالتزام بالتوصيات العامة والوصول إلى المطار قبل 3 ساعات من موعد إقلاع رحلاتهم، لضمان إنهاء إجراءات السفر والهجرة بسلاسة.

    واتخذت «طيران الإمارات» تدابير احترازية لطمأنة عملائها من خلال اعتماد إجراءات تعقيم وتنظيف معززة لـ248 طائرة تغادر دبي يومياً، وتستخدم الناقلة مواد كيماوية معتمدة للقضاء على الفيروسات والجراثيم والفطريات، تترك على الأسطح طبقات واقية يبقى مفعولها طويلاً، وتمنع أي تلوث لاحق بالفيروسات، وتتضمن عملية التنظيف مسحاً شاملاً لجميع الأسطح عدا الإجراءات الروتينية الأخرى، مثل تغيير أغطية مساند الرأس على جميع المقاعد، واستبدال المطبوعات، وتنظيف الأرضيات.

    أما إذا تبين أن طائرةً ما نقلت حالة مشتبهاً بها أو حالة مؤكدة بوباء «كوفيد-19»، فإن إجراءات «طيران الإمارات» تذهب أعمق من ذلك، وتخضع الطائرة لعملية تنظيف وتطهير تتضمن رش المقصورة الداخلية بمواد مطهرة، واستبدال أغطية فرش ومساند المقاعد في المنطقة المتأثرة، كما تستبدل أيضاً مرشحات هواء «HEPA» الحديثة المستخدمة في نظام تنقية هواء المقصورة.

    وتتيح «طيران الإمارات» لعملائها مرونة وخيارات واسعة لتغيير مواعيد سفرهم وإعادة إصدار التذاكر الصادرة قبل 31 مارس 2020 من دون رسوم، ولن يتكبد العملاء أي رسوم إلغاء أو استرجاع أثمان التذاكر الصادرة من 7 إلى 31 مارس 2020 أياً كان تاريخ السفر.


    - إذا تبين أن طائرةً ما نقلت حالة مشتبهاً بها أو حالة مؤكدة بالوباء، فإن «طيران الإمارات» تُخضع الطائرة لعملية تنظيف وتطهير.

    طباعة