طالبوا الأفراد بممارسة الحياة بشكل طبيعي

أطباء يحددون 5 ضوابط لنزهة عائلية آمنة

اتباع الإجراءات الوقائية يمنح الأسرة نزهة آمنة. ■ تصوير: باتريك كاستيلو

دعا أطباء مختصون أفراد المجتمع إلى عيش حياتهم بطريقة طبيعية، بعيداً عن الخوف والقلق من فيروس كورونا، وحددوا خمسة ضوابط وإرشادات للخروج في نزهة عائلية أو فردية آمنة، ترتكز على اتخاذ الإجراءات الوقائية، مؤكدين ضرورة التزام كل من يعاني أية أمراض تنفسية منازلهم.

وأكد الأطباء أن الوضع لا يدعو إلى القلق، طالما التزم الجميع بالإجراءات والإرشادات الوقائية، التي حددتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ومنظمة الصحة العالمية، للوقاية من الفيروسات.

وأفادت رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي بهيئة الصحة في دبي، الدكتورة هند العوضي، خمسة ضوابط وإرشادات، تضمن نزهة عائلية أو فردية آمنة، تتمثل في ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية، مثل: غسل اليدين باستمرار، واستخدام المطهرات الكحولية، وتعليق السلام والمخاشمة والتقبيل، والمصافحة، إضافة إلى الحفاظ على مسافة أمان كافية، تراوح بين متر ومترين من الأشخاص المصابين بعدوى تنفسية، وضرورة التزام أي شخص يعاني أي عدوى تنفسية المنزل والراحة التامة.

وشددت على ضرورة إلزام الأطفال بتطهير أيديهم قبل وبعد استخدام مناطق الألعاب، وتناول الطعام، مؤكدة ضرورة ممارسة أفراد المجتمع حياتهم بصورة طبيعية، بعيداً عن القلق والخوف، طالما اتخذت الإجراءات الوقائية المعلنة من قبل الجهات الصحية الرسمية في الدولة، والبعد عن استقاء المعلومات من مصادر غير موثوقة.

من جهتها، دعت مديرة إدارة حماية الصحة العامة في هيئة الصحة بدبي، المتحدث الرسمي للقطاع الصحي في الدولة، الدكتورة بدرية الحرمي، أفراد المجتمع إلى عيش حياتهم اليومية بشكل طبيعي، دون قلق أو خوف من الإصابة بـ«كورونا»، مؤكدة أن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تنفذها السلطات الصحية في الدولة، توفر أقصى درجات الحماية والوقاية.

ودعا أخصائي طب المجتمع، المتحدث الرسمي باسم جمعية الإمارات للصحة العامة، الدكتور سيف درويش، الأفراد إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، مثل: تعقيم الأيدي باستمرار، والابتعاد عن الأشخاص المرضى لمسافة مترين على الأقل، والابتعاد عن ملامسة العين والفم قدر المستطاع.

إرشادات

حددت منظمة الصحة العالمية إرشادات عدة، على الجميع الأخذ بها للوقاية من الفيروسات، تتمثل في ضرورة تنظيف اليدين جيداً بانتظام، وفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون لقتل الفيروسات، والاحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (ثلاث أقدام) بين أي شخص يسعل أو يعطس. وشددت على ضرورة تجنب لمس العينين والأنف والفم، خصوصاً بعد تلمس العديد من الأسطح، إذ يمكنها أن تلتقط الفيروسات، والتأكد من اتباع كل شخص والمحيطين به ممارسات النظافة التنفسية الجيدة. وشددت المنظمة على ضرورة التزام الشخص المريض المنزل، خصوصاً إذا كان مصاباً بالحمى والسعال وصعوبة التنفس، والتماس الرعاية الطبية، والاتصال بمقدم الرعاية قبل التوجه إليه، واتباع توجيهات السلطات الصحية المحلية.


- الدكتورة هند العوضي:

«ضرورة ممارسة أفراد المجتمع حياتهم بصورة طبيعية، بعيداً عن القلق والخوف».

طباعة