تُذلل التحديات وتقدم له كل التسهيلات

«صحة دبي» تعزز شراكتها مع القطاع الطبي الخاص

اجتماع القطامي والقمزي ركز على خلق ثقافة الجودة والتميز. من المصدر

أكد مدير عام هيئة الصحة في دبي، حميد محمد القطامي، على الاهتمام البالغ الذي توليه الهيئة لدعم وتعزيز شراكتها الاستراتيجية مع القطاع الطبي الخاص، والعمل المشترك لمواجهة تحديات المرحلة المقبلة وطموحاتها ومتطلباتها، وتعزيز دور القطاع الصحي الخاص، وتمكينه من تحقيق أهدافه وتوقعاته المستقبلية، وسبل مشاركته بفاعلية في الارتقاء بمستوى الخدمات وتحولاتها الذكية.

وشدد على الدور المهم والفاعل الذي يؤديه القطاع الطبي الخاص شريكاً استراتيجياً في تحقيق الأهداف والتوجهات التي تعمل عليها الهيئة، وتسعى لتحقيقها وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأشار إلى أهمية التعاون والتنسيق مع القطاع الطبي الخاص في الإمارة، وتوحيد الجهود المشتركة للارتقاء بمستوى خدمات الرعاية الصحية ونوعيتها في دبي، وتعزيز القدرة التنافسية للإمارة على الخارطة العالمية وجهةً مثاليةً للسياحة العلاجية والاستشفاء.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده، أول من أمس، في الهيئة مع «مجموعة مستشفيات دبي»، برئاسة مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي رئيس المجموعة، سامي القمزي.

وناقش الاجتماع، الذي يعد الأول لـ«مجموعة مستشفيات دبي»، عدداً من الموضوعات المتعلقة بالعمل المشترك لتوحيد طبيعة ومعايير ومستوى الخدمات المقدمة في كل المنشآت الصحية بالإمارة، وأهمية الاستمرار في رفع جودة الخدمات المقدمة لتكون مواكبة للتطور المتسارع الذي يشهده القطاع الطبي على مستوى العالم، وأهمية التنسيق المشترك لمواجهة وتذليل التحديات التي تواجه القطاع الخاص، وتقديم كل التسهيلات الممكنة في هذا المجال.

وركز الاجتماع على تطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية للإسهام في خلق ثقافة الجودة والتميز وتحسين الأداء، وتحفيز المنافسة الإيجابية بين مقدمي الرعاية الصحية، وتعزيز فرص الإبداع والابتكار.

طباعة