"صحة دبي" تكشف عن إصابة لطالبة بفيروس "كورونا" المستجد

كشفت هيئة الصحة في دبي عن اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا  المستجد " كوفيد 19"، لفتاة في السادسة عشرة من عمرها، وهي طالبة في إحدى المدارس التي تقدم المنهاج الدراسي الهندي في دبي، حيث تم اتخاذ التدابير الفورية اللازمة بالتنسيق مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.

وقالت الهيئة عبر حسابها الرسمي على "تويتر" "يأتي هذا في الوقت الذي تتواصل فيه جهود هيئة الصحة في دبي بالتنسيق مع وزارة الصحة وكافة الأجهزة المعنية من أجل تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة".

وحسب الهيئة  اتضح أن إصابة الطفلة بالفيروس كانت نتيجة انتقاله إليها من والدها الذي أصيب به خلال سفره إلى الخارج، بينما لم تظهر عليه أية أعراض للمرض إلا بعد مرور خمسة أيام على وصوله.

وقالت أنه تم عزل الطفلة وأسرتها، كما تم تعليق الدراسة في المدرسة وإخلائها للقيام بعمليات التعقيم الشاملة لكافة منشئاتها وأبنيتها ومرافقها، وجاري إجراء الفحوصات الطبية والمخبرية اللازمة لكل من خالطتهم الفتاة من طلاب ومعلمين وأطقم مساعدة في المدرسة وفق البروتوكولات المعتمدة في مثل هذه الحالات، وضمن الجهود الحثيثة للوقاية من الفيروس وفق المعايير الدولية والتوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وأكدت الهيئة أنها توفر مختلف أشكال الدعم للحفاظ على صحة وسلامة طلاب المدارس في كافة المراحل التعليمية وكذلك أسرهم وعائلاتهم، وجميع أفراد المجتمع بكافة شرائحه ومكوناته، وهو ما يمثل أولوية قصوى في كافة الأوقات.

 

طباعة